المرجع : من خلال مطار صنعاء.. دلالات تورط حزب الله في استهداف السعودية (طباعة)
من خلال مطار صنعاء.. دلالات تورط حزب الله في استهداف السعودية
آخر تحديث: الأربعاء 29/12/2021 12:01 م محمود محمدي
من خلال مطار صنعاء..
في إحاطة شاملة للأزمة اليمنية عقدت في العاصمة السعودية الرياض، عرض تحالف دعم الشرعية في اليمن، أدلة تثبت تورّط حزب الله اللبناني في أعمال إرهابية في اليمن، بالإضافة إلى استخدام مطار صنعاء لاستهداف المملكة العربية السعودية؛ من خلال تحويل المطار لمركزٍ لإطلاق الصواريخ الباليستية والمسيرات.
من خلال مطار صنعاء..
اتهامات لإيران وحزب الله

واتّهم التحالف، إيران وذراعها حزب الله اللبناني، بإرسال خبراء وعناصر إلى مطار صنعاء لمساعدة الحوثيين على إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيّرة تجاه المملكة من المطار، تسبب إحداها في مقتل شخصين.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد تركي المالكي، إن الحوثيين يستخدمون مطار صنعاء بوصفه نقطة ومركزًا رئيسيًّا في إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المُسيّرة تجاه المملكة، مؤكدًا أن حزب الله يدرب الحوثيين على تفخيخ واستخدام الطائرات المسيرة في المطار.

تدريب عناصر الحوثي

وعرض مقطعين آخرين لشخص، قال «المالكي» إنه عنصر في حزب الله يقوم بتفخيخ إحدى الطائرات في قاعدة داخل مطار صنعاء، وآخر لشخص قيادي في حزب الله يتحدث فيه لعناصر حوثيين قائلًا: «علينا أن نرص صفوفنا».

وشدد «المالكي» على أن مسؤولية المجتمع الدولي وقف هذه الأعمال العدائية لهذا التنظيم الإرهابي، مؤكدًا أنه سيتم إسقاط الحصانة عن الأماكن التي تستخدمها الميليشيا لتخزين الأسلحة.

وكشف «المالكي»، أن السفير الإيراني لدى صنعاء «حسن إيرلو»، كان يقود التخطيط للعمليات العسكرية في مأرب، حيث تدور معارك بين الحوثيين والجيش اليمني.

وفي المؤتمر ذاته، أعلن التحالف أن ميليشيا الحوثي أطلقت 430 صاروخًا باليستيًّا و851 طائرة مسيّرة على السعودية منذ بدء الحرب في عام 2015، ما أسفر عن مقتل 59 مدنيًّا سعوديًّا.
من خلال مطار صنعاء..
إدانات عربيّة

على الصعيد ذاته، أدانت دول عربية وخليجية إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا، الهجوم الإرهابي الذي تعرّضت منطقة جازان بالمملكة العربية السعودية، وأسفر عن وفاة سعودي ومقيم يمني وإصابة 7 آخرين بسبب سقوط مقذوف عسكري أطلقته ميليشيا الحوثي.

وأكدت مصر وقوفها وتضامنها مع المملكة للتصدي لهذه الهجمات الإرهابية الدنيئة التي تمثل انتهاكًا لقواعد القانون الدولي وتهديدًا سافرًا للأمن والاستقرار في المنطقة.

وأعربت الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي عدّته تصعيدًا خطيرًا وعملًا جبانًا يستدعي اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية الأعيان المدنية والمدنيين من تهديدات الحوثيين، مُجددة تضامنها الكامل مع المملكة.

فيما أكدت وزارة الخارجية البحرينية تضامن بلادها مع السعودية ودعمها لكل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها، داعية المجتمع الدولي إلى إدانة هذه الاعتداءات الإرهابية الآثمة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بشكل متعمد وممنهج في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني.

وأدان الأردن الاستهداف الحوثي، وشدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير هيثم أبوالفول، على وقوف بلاده إلى جانب السعودية في وجه كل ما يُهدد أمنها وأمن شعبها.

وكذلك أدان البرلمان العربي استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدنيين الأبرياء في مدينة جازان، مؤكدًا أن هذا العمل الإجرامي المتعمد الذي تحاول من خلاله ميليشيا الحوثي الإرهابية استهداف المدنيين والمنشآت المدنية، يضاف إلى جرائم ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران والتي تعد جرائم حرب تستوجب المحاكمة، تنتهك بشكل صارخ القوانين الدولية كافة.