المرجع : برتلو: تركيا لم تعد حليفًا استراتيجيًّا يمكن الوثوق به داخل الناتو (طباعة)
برتلو: تركيا لم تعد حليفًا استراتيجيًّا يمكن الوثوق به داخل الناتو
آخر تحديث: الجمعة 08/11/2019 09:56 م محمد عبد الغفار
برتلو: تركيا لم تعد
قال الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية بيير برتلو، إن تركيا لم تعد حليفًا استراتيجيًّا يمكن الوثوق به في الناتو، ماكرون قال خلال كلمته إن الحلف العسكري لم يعد ناجحًا وفاشلًا، والأمريكيون لم يعودوا طرفًا ناجعًا في التحالف، وقد رأينا أن تركيا لم تؤد دورها في الشرق الأوسط، لذا لا يجب النظر إلى الوضع في تركيا على أنه فرصة لإعادة النظر إلى كل تحالفاتها، خصوصًا الخاصة بالتعامل مع التنظيمات الإسلامية في المنطقة، خصوصًا بعد دعم دول حليفة لنا لهم مثل تركيا.

جاء ذلك خلال ندوة مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس، المنعقدة تحت عنوان «كوارث السياسة الخارجية التركية وأخطارها على أوروبا»، حيث أضاف قائلًا: «بالنظر للتعامل الأمريكي والتركي، يجب علينا أن ندعم دخول دول أخرى إلى التحالف مثل روسيا، التي تملك رؤية واضحة في مواجهة الإسلام السياسي، أعتقد أن التدخل والاندفاع الذي أعطى في الدواعش، كان عندما قرر بوتين وضع كل ثقله في هذا الموضوع، بينما كانت أمريكا تتراجع وتتعامل بوسطية في القضية».

وشارك في الندوة عدد من الخبراء السياسيين وخبراء الإسلام السياسي، منهم الدكتور أحمد يوسف، المدير التنفيذي لمركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، وبيير برتلوه، ورولاند لومباردى، وجواكيم فليوكاس وجارين شنورهوكيان. 

كما حضر الندوة، لفيف من الخبراء والمهتمين بشئون الشرق الأوسط وأوروبا، وكذلك عدد من الصحفيين العرب والفرنسيين.