رئيس التحرير
عبد الرحيم علي
هيئة الخبراء والمستشارين
رولان جاكار - ريشار لابيفيير - عتمان تزغارت - يان هامل
ad a b
ad ad ad

«حُرَّاس الدين» يبحث عن متطوعين لـ«القاعدة» في سوريا

الأربعاء 16/مايو/2018 - 03:47 م
المرجع
سارة رشاد
طباعة
بث تنظيم «حُرَّاس الدين» المُعبّر الجديد عن تنظيم «القاعدة» داخل سوريا، إصدارًا جديدًا يدعو فيه المسلمين، والسوريين على وجه التحديد إلى حمل السلاح، وتناولَ الإصدار -الذي تداولته القنوات التابعة لـ«القاعدة» عبر تطبيق «تيليجرام»، وحمل عنوان «معسكر حمزة بن عبدالمطلب»- الخسائر التي يتعرض لها المسلحون في سوريا، قائلًا: إن «المعركة لاتزال في بدايتها».

ويظهر في الإصدار أفراد يرتدون زيًّا عسكريًّا مموهًا، ويقومون بتدريبات عسكرية مصحوبة بأناشيد حماسية، وتخلل الإصدار شرطان اثنان، يراهما التنظيم مُهِمَّين لمن يقدم على حمل السلاح؛ أولهما «الإعداد الإيماني»، والثاني «الإعداد البدني».

«حُرّاس الدين»، تنظيم عكف «القاعدة» على تكوينه في الساحة السورية، بعدما انفصلت «جبهة النصرة» الممثلة حاليًّا في «جبهة تحرير الشام» عنها، ويعتبر ممثل القاعدة في سوريا، أُسّس في 27 فبراير 2018، وتبناه «القاعدة» ذو الثقل في المجتمع الجهادي، وبناءً على هذا الثقل فالتنظيم يحاول استقطاب متطوعين أو مسلحين تابعين لـ«القاعدة» في التنظيمات المسلحة المتفرقة.

وفقد «القاعدة» مُمَثّله في سوريا، عندما أعلنت «جبهة النصرة» في يوليو 2016، ما عرف بـ«فك الارتباط» عن القاعدة، وغيرت اسمها إلى «جبهة فتح الشام»، وبقيت العلاقات قائمة بين الكيانين إلى أن غيرت «جبهة فتح الشام» اسمها إلى ما عرف بـ«هيئة تحرير الشام»، في يناير 2017. 
"