رئيس التحرير
عبد الرحيم علي
هيئة الخبراء والمستشارين
رولان جاكار - ريشار لابيفيير - عتمان تزغارت - يان هامل
ad a b
ad ad ad

برنامج رمضاني يفضح علاقة «الحويني» بقطر.. ومطالب بوضعه على قوائم الإرهاب

الأربعاء 16/مايو/2018 - 05:13 م
ابو اسحاق الحويني
ابو اسحاق الحويني
أحمد عادل
طباعة
طالب أشرف ماضي، الباحث في الفكر الإسلامي، بوضع الداعية السلفي الشهير «أبوإسحاق الحويني» على قوائم الإرهاب؛ نظرًا لدعمه لدولة قطر، من خلال البرنامج الرمضاني الذي يعتزم تقديمه عبر قناته «الندى» خلال شهر رمضان؛ فيما رأى الدكتور عبدالحليم منصور عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، ضرورة أخذ المسلك القضائي تجاه تلك البرامج والقنوات التي تبث التطرف للشباب المصري، وتُحَرِّض على الدولة المصرية.

وكان «الحويني» قد عاد للظهور مرة أخرى من خلال برنامج رمضاني يعتزم تقديمه على شاشة قناة «الندى» الفضائية، التي يمتلكها تحت اسم «أندى العالمين»، والقائمة على تبرعات عدد من رجال الأعمال القطريين.

ووصف أشرف ماضي، «الحوينى»، بأنه أبرز أدوات التكفير والإرهاب، وكان مُكلَّفًا بتجنيد أكبر عدد من الشباب لصالح تنظيم «داعش» فى مصر.

وقال «ماضي» في تصريحات خاصة لـ«المرجع»: «الحوينى رأس المنافقين؛ حيث كفَّر قبل ذلك «القرضاوي» علنًا، وبعد أن ذهب إلى قطر بدعوة من «القرضاوي» وتقاضى أموالًا طائلة، تراجع عن تكفير «القرضاوي».

وأضاف الباحث، أن جميع المؤسسات والشركات المدرجة على قائمة الإرهاب في قطر، «الحويني» عضو مستفيد منها.
برنامج رمضاني يفضح
واعتبر «ماضي»، «الحويني»، «تكفيريًّا إرهابيًّا»، يجب وضعه على قوائم الإرهاب، هو وقيادات من الدعوة السلفية، أقدامها في مصر ويدها إلى أعداء مصر في الخارج، حسب تعبيره، وقال إن «الحويني» تم تكليفه من قِبَل مؤسسة محمد بن عيد القطرية الإرهابية باستقطاب الشباب المصري، من خلال توفير المال، ويتقاضى عن كل «رأس» يتم تجنيدها مبلغًا لا يقل عن نصف مليون ريال.

ورأى «ماضي» أن وجود «الحويني» وجماعته في قطر، يُمثل خطورةً على الأمن القومي المصري، إذ يسعون لهدم وتدمير البلاد كي تعم الفوضى، كما الحال في العراق وسوريا واليمن، وأعلن أنه سوف يتقدم ببلاغ للنائب العام في مصر، ضد الحويني وأتباعه، من باب الحفاظ على وحدة وسلامة مصر والمصريين من هذا المنافق الشرير الجاهل العميل المأجور من قطر الإرهابية، حسب وصفه.
برنامج رمضاني يفضح
ويقول الدكتور عبدالحليم منصور عميد كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر، إن قطر تُحاول استقطاب الشباب المصري الآن، وتجنيدهم لتنفيذ عمليات إرهابية.

واعتبر «عبدالحليم»، في تصريحات خاصة لـ«المرجع»، أن مصر تعيش فترة متوترة ومستهدفة من البلدان الراعية للإرهاب، مثل قطر، وطالب الشعب المصري بضرورة الوعي، وعدم الانجراف خلف الشائعات التي يتم بثها عبر قنوات الإرهاب.

ويطالب عميد كلية الشريعة والقانون، الدولة باتخاذ جميع الإجراءات القانونيَّة؛ لوقف هؤلاء الأشخاص عن الإساءة لمصر، وأن يتم إدراجهم على قوائم الإرهاب، مشددًا على أن القضاء المصري لن يقبل بإهانة أي رمز من الشعب المصري، داعيًا جموع المصريين لعدم مشاهدة تلك البرامج التي تبث الكراهية بين الشعب والحكومة المصرية.
تميم بن حمد أمير
تميم بن حمد أمير قطر
علاقة «الحويني» بقطر والإخوان 

تُثَار العديدُ من علامات الاستفهام حول علاقة «الحويني» بقطر الداعمة للإرهاب والمُعادية لمصر، والدول العربية، وتعود تلك العلاقة لما قبل ثورة 25 يناير، حينما كانت مؤسسة عيد بن محمد القطرية (الموضوعة على قوائم الإرهاب من قِبَل دول التحالف الرباعي «مصر- السعودية- الإمارات- البحرين») ترسل أموالًا لعدد من المساجد التابعة لـ«أبوإسحاق» في كفر الشيخ.

وكانت قطر أيضًا، قِبْلَة «أبوإسحاق» العلاجيَّة عندما تعرض لأزمة صحية كبيرة، نقل على إثرها لأحد المستشفيات بمحافظة كفر الشيخ، إذ كان يعانى من أمراض بالمعدة والسكر، ولم يكشف عن سبب اختيار المستشفى القطري، مع وجود التقدم الطبي في دول أخرى. 

كما توطدت علاقة الداعية السلفي بقطر، مع ترشح الإخوان لحكم مصر، إذ أعلن تأييده ودعمه الكامل للرئيس المعزول محمد مرسي، وطالب جموع المسلمين في مصر بالالتفاف حول «مرسي» والوقوف صفًّا واحدًا خلفه في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية 2012.
"