رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad
 سينثيا فرحات
سينثيا فرحات

الإرهاب الإلكتروني.. خطر إيراني يهدد العالم

الإثنين 10/يونيو/2019 - 12:01 ص
طباعة
لا تقتصر أنشطة إيران التخريبية على تصدير الصواريخ للجماعات الإرهابية فحسب، بل تشمل أنشطة إلكترونية خبيثة، ويستهدف نظام الملالي المؤسسات الحكومية والمجتمعية في دول أخرى.

ففي عام 2016 شنت مجموعة تابعة للحرس الثوري الإيراني هجمات إلكترونية استهدفت المؤسسات المالية الأمريكية.

وفي عام 2017 أعلنت الحكومة الأمريكية أسماء تسعة قراصنة إيرانيين هاجموا مواقع عشرات الجامعات داخل 22 دولة.

كما قام كل من موقعي فيسبوك وتويتر بإغلاق أكثر من ألف صفحة ثبت ارتباطها بنظام الملالي.

وقد صعدت إيران هجماتها الإلكترونية المدمرة ضد المملكة العربية السعودية، ضمن استراتيجية إرهابية طويلة الأمد.

وكانت برامج «شمعون» تسببت في هجمة إلكترونية في سنة 2012 ضد شركة أرامكو النفطية السعودية أسفرت هذه الهجمة الإلكترونية عن تعطيل نحو 30 ألف جهاز كمبيوتر آنذاك.

وبعد توقف دام لمدة أربع سنوات، استأنفت إيران في 2017 الهجمات الإلكترونية المدمرة ضد الرياض، وقد حذرت حكومة المملكة العربية السعودية في مذكرة موجهة لشركات الاتصالات من البرامج الإيرانية الخبيثة المسماة بـ«شمعون»، والتي استهدفت 15 منظمة سعودية، بما في ذلك شبكات حكومية.


وزير الخارجية السعودي
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

الهجمات الإلكترونية


وشنَّ الإيرانيون هجمات على بعض المسؤولين في إدارة الرئيس أوباما في أواخر نوفمبر 2015، استهدفت حواسيبهم الشخصية وحساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي وإيميلاتهم.

وقد استغلت إيران انشغال الدول الكبرى ببرنامجها النووي وطوَّرت من قدراتها الإلكترونية الإرهابية.

وفي العام الماضي قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن: «إيران أكثر الدول خطرًا وتهديدًا في الفضاء السيبراني، مضيفًا ”إيران هي الدولة الوحيدة التي هاجمتنا مرارًا وتكرارًا، وحاولت مهاجمتنا والقيام بذلك أسبوعيا»، مؤكدًا أن بلاده تتخذ خطوات لمكافحة التهديدات السيبرانية الإيرانية.

وكانت الولايات المتحدة أضافت في سبتمبر 2017، شبكتي قرصنة إيرانيتين، و8 أفراد، إلى قائمة العقوبات الأمريكية؛ بسبب مشاركتهم في الهجمات الإلكترونية على أنظمة مالية في أمريكا.

من جهته أكد الباحث المتخصص في الشؤون الإيرانية محمد عبادي أن نظام الملالي يركز على الإرهاب السيبراني لأنه غير مكلف ولهذا يعتمد عليه لشن الهجمات على أهداف غربية لتحسين موقفه التفاوضي قبل الجلوس على مائدة التفاوض مع الأمريكان لإعادة التفاهم على بنود جديدة للاتفاق النووي.

وأضاف الباحث المتخصص في الشؤون الإيرانية في تصريح لـ«المرجع» إن: «الهجمات الإلكترونية الإيرانية في تصاعد لأنها لا تحمل الدولة الإيرانية ضريبة لتلك الهجمات التي من الصعب إثبات مصدرها مع إنكار طهران علاقتها بها».
"