رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«أوغلو» يواجه التضييق الإعلامي.. CNN تنهي حلقته بسبب الفساد في «إسطنبول»

الأحد 26/مايو/2019 - 06:30 م
أكرم إمام أوغلو
أكرم إمام أوغلو
محمد عبد الغفار
طباعة

مع اقتراب موعد إعادة الانتخابات البلدية في بلدية إسطنبول، يزداد جنون وتوتر نظام حزب العدالة والتنمية، الذي يخشى أن تعاد الأزمة مرة أخرى، ويخسر أهم بلديات البلاد، لذا يلجأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظامه إلى استغلال الأساليب والأدوات كافة التي تمكنه من ضمان الفوز بـ«عشقه الكبير».

الرئيس التركي رجب
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

ويأتي على رأس تلك الأدوات استخدام الأساليب القمعية التي تخول له القبض على كل المعارضين والزج بهم في السجون، سواء بتهمة إهانة الرئيس مثلما حدث مع رئيسة حزب الشعب الجمهوري المعارض في إسطنبول جنان كفتانجي أوغلو، أو بتهمة الانضمام لجماعات محظورة مثل جماعة فتح الله جولن، المعارض التركي الموجود في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وتقع الأجهزة والقنوات الإعلامية في مقدمة الأدوات التي يلجأ إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث تحدث لعشرات المرات في تجمعات انتخابية متعددة قبيل عقد الانتخابات البلدية الماضية، في مارس 2019، ولكنه على الرغم من ذلك خسر أهم البلديات وعلى رأسها إسطنبول لصالح مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو.

«أوغلو» يواجه التضييق

تطوير أدوات السلطة


لجأ الرئيس التركي إلى تطوير أدواته الإعلامية في جولة الإعادة، حيث يهدف منه إلى عدم ظهور أكرم إمام أوغلو، أو التضييق على فرق الإعداد بهدف منع استضافته، وعدم السماح له بعرض أفكاره وأشكال الفساد المختلفة التي اكتشفها في بلدية إسطنبول.

 

وكانت آخر فصول هذه الرواية ما ذكره مرشح حزب الشعب الجمهوري لرئاسة بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو في تصريحاته للموقع الإلكتروني لصحيفة «زمان التركية»، حيث أكد أن قناة CNN TURK قامت بإقالة 4 مصورين يعملون ضمن برنامج المنطقة المحايدة Çarkıfelek الذي استضافه في 21 مايو 2019.

 

وعلى الرغم من نفي القناة لتلك الأنباء، فإنه تم قطع البرنامج المقدم على CNN في نسختها التركية قبل انتهاء مدته الفعلية، وذلك بعدما شرع أكرم إمام أوغلو في الحديث عن وقائع الفساد وإهدار المال العام اللذين تشهدهما بلدية إسطنبول خلال الفترة الماضية.

 

واتهم مرشح حزب الشعب الجمهوري قناة CNN التركية بعدم الحياد، خلال حديث إعلامي مع صحيفة Financial Times الأمريكية، وأضاف أوغلو أنه كان ينظر إلى القناة كمفذ إعلامي محايد، إلا أنها لم تعد كذلك في أذهانهم، وذلك على خلفية تحيزها الواضح لحملة مرشح حزب العدالة والتنمية علي يلدريم، وتجنب تغطية حملته الانتخابية بالصورة الكافية.

 

يذكر أن الحكومة التركية عملت على الاستحواذ على الصحف والمواقع الإخبارية والقنوات التلفزيونية الكبرى، مع التضييق على وسائل الإعلام المعارضة، بهدف منعها من ممارسة دورها، وعرض الجوانب السلبية التي يقع بها حزب العدالة والتنمية بالبلاد.

الكلمات المفتاحية

"