رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

للمرة الثالثة.. قطر تفشل في الاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان بجنيف

الخميس 16/مايو/2019 - 07:40 م
المرجع
محمد عبد الغفار
طباعة

مازالت فضائح نظام الحمدين تتوالى تباعًا على مستوى أوضاع حقوق الإنسان، وخاصة خلال الفعاليات الإقليمية أو الدولية، والتى كان آخرها فشل الدوحة في الاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان للمرة الثالثة على التوالي.


للمرة الثالثة.. قطر

وخلال فعاليات خضوع الدوحة للاستعراض الدوري الشامل في جنيف، أبرزت المؤسسات الحقوقية أن قطر لم تصادق حتى الآن على الاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال المُهاجرين وأفراد أسرهم، والاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري.


كما لم يوقع نظام الحمدين على البروتوكول الاختياري الأول والثاني للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وأيضًا البروتوكول الاختياري للعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهنية.

وأشار رئيس مؤسسة «ماعت» للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، أيمن عقيل، خلال مشاركته في تقييم الدوحة للاستعراض الدوري الشامل في جنيف، إلى أنه على الرغم من مصادقة قطر على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة عام 2009، إلا أنها مازالت متحفظة على المواد 2 (الفقرة أ) و9، 15، 16، 29. 


وفيما يتعلق باتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة التي صادقت عليها عام 2000، فهي متحفظة على المادتان 1، 16. إلى جانب تحفظها على المادتين 2، 14 من اتفاقية حقوق الطفل المصادقة عليها عام 1995، ما يؤكد أن نظام الحمدين لا يريد التصديق على تلك الاتفاقيات الدولية، حتى لا يصبح ملتزمًا بتطبيق ما بها داخل أراضيه، كى لا يمنعه ذلك من استغلال العمالة الوافدة في تطبيق مشروعاته التنموية، مثل ملاعب كرة القدم التي تستضيف مباريات كأس العالم.

"