رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

بسحب الجنسيَّة.. قطر تعاقب القبائل الرافضة لـ«إرهاب نظام الحمدين»

الأربعاء 15/مايو/2019 - 11:54 م
المرجع
شيماء حفظي
طباعة

تصب العائلة الحاكمة في نظام الحمدين، جام غضبها على أي قبيلة ترفض ممارساتها في دعم الإرهاب، وتمويل التنظيمات المتطرفة، فتسحب من أفرادها الجنسية.


وسحبت الدوحة الجنسية من شاعر المليون، محمد بن فطيس المري، وذلك بحجة مساندته المملكة العربية السعودية على حساب الحكومة القطرية، كما انتزعت جنسية شيخ شمل قبيلة «بني هاجر»، الشيخ شافي بن ناصر بن حمود آل شافي الهاجري، بعد استنكاره سياستها في التعامل مع دول مجلس التعاون الخليجي.


وقال الشيخ شافي الهاجري، في تصريحات صحفية: إن خبر سحب جنسيته ورده بعد لقائه ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، مع شيوخ القبائل، وإن قبيلة بني هاجر تمثل ربع سكان دولة قطر، ويشكلون نسبة كبيرة من موظفي الجهات الحكومية والخاصة، ولهم دور بارز فى تأسيس الدولة.


وفي اتجاه آخر تمنح الحكومة القطرية الجنسية لمطلوبين فارين من موطنهم الأصلي لأسباب عديدة، أبرزها التخابر والخيانة.


وكان شاعر المليون، محمد بن فطيس المري، وصف الذين تطاولوا على المملكة العربية السعودية منذ بدء الأزمة بـ«الرعاع»، وقال إنه إذا كان التطاول على الأوطان خطًا أحمر، فإن التطاول على المقدسات، وخادم الحرمين الشريفين والعلماء خط من نار، لا نسمح بتجاوزه، أو التعدي عليه».

وفي سبتمبر 2017،  قررت السلطات القطرية سحب الجنسية من شيخ قبيلة آل مرة، طالب بن لاهوم بن شريم، ونحو 50 من أفراد القبيلة، ومصادرة أموالهم.

"