رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

مجلس حقوق الإنسان بجنيف يطالب قطر بوقف الانتهاكات

الأربعاء 15/مايو/2019 - 04:53 م
المرجع
طباعة

 انهالت المطالبات في مجلس حقوق الإنسان بـجنيف من دول عدة لوقف الانتهاكات التي يقوم بها النظام القطري ضد شعبه أولاً وضد العمالة الخارجية على أرضه وبشأن الاتجار بالبشر.

جاء ذلك خلال استعراض المجلس تقريره أمام الفريق المعني بآلية الاستعراض الدوري الشامل بمجلس حقوق الإنسان بجنيف,

وقد جاءت أهم المداخلات بشأن استعراض التقارير حول انتهاك قطر لحقزق الإنسان أمام الفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل.

في البداية تطرق وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري إلى أن قطر تتعرض لتدابير قسرية انفرادية وحصار جائر من بعض دول المنطقة، إلا أن دولاً عدة أثبتت ان هناك انتهاكات لحقوق الإنسان في قطر مطالبة بحرية الانتقال والإقامة والملكية الخاصة والحق في العمل والتعليم والرأي والتعبير والحق في الصحة والعقيدة والتنمية للشعب القطري.

أول مطالبات الدول جاء من سوريا التي طالب وفدها في مجلس حقوق الإنسان بجنيف باتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة الإرهاب، وتكثيف الجهود الرامية لمنع المتاجرة بالبشر، واعتماد تشريعات لمكافحة العنف ضد المرأة.

أما السعودية فطالبت وفد قطر في مجلس حقوق الإنسان بجنيف باتخاذ التدابير اللازمة لإعادة الممتلكات المصادرة من قبيلة الغفران، موصية بإزالة العقبات التي تحول دون أداء القطريين والمقيمين في قطر الحج والعمرة، فيما طالب العراق بوقف التمييز والمساواة بين الجنسين في حقوق التعليم والحد من العنف المنزلي.

النرويج طالبت أيضاً وفد قطر في مجلس حقوق الإنسان باعتماد التدابير القانونية لحماية العمال المنزليين، كما طالبت سلطنة عمان وفد قطر في مجلس حقوق الإنسان بمزيد من التمكين للمرأة سياسياً واقتصادياً وتطوير السياسة التعليمية الشاملة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما طالبت أيرلندا وفد قطر في مجلس حقوق الإنسان بإلغاء إذن المغادرة للعمال الأجانب والمهاجرين ووقف تنفيذ عقوبة الإعدام وإلغائها نهائيا، فيما أكد وفد لبنان مطالبته الدوحة بتعزيز التشريعات الخاصة بالصحة وضمان وصولها للجميع دون تمييز.

إيطاليا وميانمار واليابان ونيجيريا وتونس كلهم طالبوا القطريين في مجلس حقوق الإنسان بمزيد من التدابير وإلغاء التمييز بحق المرأة ووقف الإعدام والتنسيق مع منظمة العمل الدولية بخصوص العمال الأجانب، وإصلاح نظام الكفالة وتجريم استغلال العمال المهاجرين وعدم التمييز في التعليم بحق الفتيات، ومكافحة الاتجار بالبشر والالتزام بحقوق العمال المهاجرين، وبتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان عدم التمييز ضدهم، وإزالة الحواجز أمام العمال الأجانب للوصول إلى العدالة ومنع السخرة ومكافحة جرائم الإتجار بالبشر.

أما مصر فقد طالبت الوفد القطري بوقف نزع الجنسية التعسفي، والتوقف عن تقديم الدعم للمنصات الإعلامية التي تبث العنف والكراهية.

"