رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

إدانة أحوازية للإرهاب الإيراني ضد السعودية والإمارات

الأربعاء 15/مايو/2019 - 02:28 م
المرجع
علي رجب
طباعة
أعلن رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية الأحواز، د.عارف الكعبي، وقوف الشعب الأحوازي جنبًا إلى جنب مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ضد الإرهاب الإيراني بالمنطقة، وما يمارس الآن عبر وكلائها، والذي كان أحد مشاهده الهجوم على منشآت نفطية بالمملكة العربية السعودية قبل يومين بالاعتداء على سفن بالمياة الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال الكعبي، في بيانٍ رسمي: إن الشعب الأحوازي الذي يواجه الاحتلال الإيراني في أرضه المحتلة، يقف قلبًا وقالبًا مع السعودية والإمارات، ونشيد بدورهما في كبح جماح تهديدات إيران بالمنطقة.

وأوضح «الكعبي» أن التهديدات الإرهابية الأخيرة التي بدأت باستهداف سفن تجارية في إمارة الفجيرة، واستكملت اليوم بتهديدات لمنشآت نفطية بالمملكة، هي أعمال رخيصة ودنيئة ليست غريبة على نظام الملالي.

وأكد «الكعبي» أن إيران تعلن للعالم أجمع أنها ستوجه قوتها الإرهابية إلى داخل أي دول تعمل على مواجهة مخططاتها الإرهابية التوسعية، فكان اليوم الهجوم الذي استهدف محطتين لضخ النفط بالمملكة العربية السعودية باستخدام طائرات بدون طيار، من جانب ميليشيات الحوثي الإرهابية أحد أذرع إيران بالمنطقة، وقبل ذلك بيومين كان تعرضت 4 سفن تجارية لـ«عمليات تخريبية» بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال «الكعبي»: إن إيران لا تخشى قانون دولي وإلا مجتمع دولي، وتتعامل من خلال نظامها الملالي الفارسي بإدارة العصابات والميليشيات.

وأشار «الكعبي» إلى أن ميليشيات إيران في المنطقة بدأت تعمل بانتظام في تهديد المصالح القومية والاقتصادية للدول العربية، ولا تمانع هذه الميليشيات في استهداف المدنيين بالدول العربية، لاسيما أن المنشآت التي تم استهدافها في الإمارات منذ يومين والآن في السعودية هي أماكن يعمل ويعيش فيها مدنيون.

ولفت «الكعبي» إلى أن نظام الملالي يلعب الآن بالورقة الأخيرة في المنطقة؛ إذ ودع الدبلوماسية ويحرك الآن ميليشياته الإرهابية التي أنفق على تسليحها وتجهيزها في السنوات الماضية مئات المليارات من الدولارات، والتي كانت تنهب من نفط دولة الأحواز المحتلة من النظام الإيراني.
"