رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

جهود «سيمو» تجعل البرلمان الفرنسي يتجه لتصنيف الإخوان إرهابية

الثلاثاء 14/مايو/2019 - 04:28 م
المرجع
طباعة

يتجه البرلمان الفرنسي في الوقت الحالي  بشكل فعلى إلى تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية، حيث وقّع أكثر من 50 من النواب الفرنسيين عن الحزب الجمهورى، ورئيس منطقة باكا، رينو موسيلير، على رسالة مفتوحة دعوا فيها الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، إلى مواجهة التطرف من خلال إعلان الإخوان كمنظمة إرهابية، وحل المنظمات المرتبطة بهم.

 وبعد أسبوع واحد من مطالبة المتحدثة باسم حزب الجمهورى اليمينى المعارض فى فرنسا، ليديا جيرو، لماكرون بتصنيف الإخوان كتنظيم إرهابى، لتزداد الأزمات التى تعانى منها الجماعة، خاصة أنها تأتى فى وقت تسعى فيه الولايات المتحدة الأمريكية لتصنيفها أيضاً إرهابية.

تأتى هذه الخطوة لتؤكد على تلك الجهود المستمرة المتوازية، والتجربة الناجحة الرائدة لمركز دراسات الشرق الأوسط بباريس (سيمو)، الذي وضع على كاهله منذ تم إنشائه على يد البرلماني وخبير الحركات الإسلامية عبد الرحيم علي مواجهة جملة من التحديات، لعل أهمها ما يتعلق بمدى القدرة على التصدي للإرهاب وزحف أفكار التطرف والتعصب الأعمى، الذي تنشره جماعات الإسلام الحركي في العالم أجمع بشكل منظم وممول ومخطط ودقيق، بادئاً تلك الجهود من فرنسا، ثم متوسعاً في أوربا حين أنشأ مكتباً للمركز في ألمانيا، لينتقل إلى عواصم أوربية أخرى، من أجل خلق وسيلة جديدة للتواصل بين الشرق والغرب، ولمحاربة الإرهاب والإخوان في مواطن بكر لم يواجهها فيها أحد.

"