رئيس التحرير
عبد الرحيم علي
هيئة الخبراء والمستشارين
رولان جاكار - ريشار لابيفيير - عتمان تزغارت - يان هامل
ad a b
ad ad ad

من سجن الفيوم.. «المَرْجِع» يكشف تفاصيل 6 كتب للإخوان قيد الطبع

الثلاثاء 08/مايو/2018 - 02:08 م
المرجع
دعاء إمام
طباعة
منذ الإطاحة بحكم جماعة الإخوان في مصر، عبر ثورة 30 يونيو 2013، يعكف عدد من شباب الجماعة المسجونين، على إعادة تقييم مواقف الإخوان، وتدوين ما تمر به في الفترة من (2013 : 2018)، من هؤلاء الشباب حمزة محسن، 28 عامًا، الذي حلَّ نزيلًا على سجن الفيوم في أغسطس 2013، وبات ضمن مجموعة من الشباب الذين انتهوا من تأليف كتب تحمل مراجعات لفكر الإخوان. 

وقال «حمزة» في رسالة خص بها «المرجع» -من محبسه- إن هناك 6 كتب منتهية تقريبًا، وتحت الطبع، كلها كتبت داخل السجن، بينها 3 كتب له، منها: رواية «أبانوب.. جمر تحت الرماد»، وتتناول أحداث العنف التي شهدتها مصر بعد عزل الرئيس المنتمي للجماعة، محمد مرسي (2012 - 2013)، وتُحاول تفكيك مفردات وأفكار تلك المرحلة.

ويُضيف: «أيضًا كتبت «الصدمة.. بقلم متساقط على طريق الدعوة» وهو مجموعة من خواطر كتبتها بعد فترة من بدء المراجعة، كما انتهيت مؤخرًا من كتابة «دندنة ما بعد الصدمة»، وهو كتابي الثاني الذي يُسهب ويُفَصّل في بعض أمور المراجعة».

وكشف «محسن» المحكوم عليه بالمؤبد، عن كتابين آخرين لزميله في السجن، عمرو عبدالحافظ: أولهما «الخروج من سجن الجماعة»، أما الثاني فقد شرع في تدوينه ولم ينتهِ منه بعد، مضيفًا أن زميله أحمد حميدة، أنهى أخيرًا كتابه الأول الذي يحكي فيه مواقفه وخواطره حول رحلة المراجعة وأفكارها.

وبسؤاله عن الكتب التي نشروها، أجاب: «للأسف يتهيب كثير من دور النشر الطبع للسجناء، وبعضها يُبدي استعدادًا كبيرًا وحماسًا للمحتوى، ويتكفل بنشره، لكنه يتراجع عند معرفة ظروف الكاتب».

وأردف: «نأمل أن تحصل أفكارنا على الدعم الذي تستحقه، في المستقبل القريب.. وأكثر ما يشغلنا في الوقت الراهن هو استمرار التدوين، واستغلال فترة السجن بشكل أفضل».
"