رئيس التحرير
عبد الرحيم علي
هيئة الخبراء والمستشارين
رولان جاكار - ريشار لابيفيير - عتمان تزغارت - يان هامل
ad a b
ad ad ad

هولندا: دعاة الإرهاب يسعون لتجنيد «ذئاب منفردة» عبر الإنترنت

الثلاثاء 08/مايو/2018 - 12:40 م
هجوم بالسكين فى هولندا
هجوم بالسكين فى هولندا
أحمد لملوم
طباعة
تحتفل هولندا في الخامس من مايو كل عام بتحرير أراضيها من الجيش الألماني، الذي سيطر على البلاد إبَّان الحرب العالمية الثانية، إلا أن هذا العام شهدت مدينة لاهاي هجومًا بالسكين عَكَّر أجواء الاحتفال، وأسفر هذا الهجوم عن إصابة 3 أشخاص بإصابات خطيرة، وألقت الشرطة القبض على منفذه، وهو سوري معروف لدى السلطات.
هولندا: دعاة الإرهاب
تأتي الحادثة ضمن سلسلة من الهجمات التي تشهدها أوروبا، وينفذها ما يُطلق عليهم «الذئاب المنفردة»، ورغم أن هولندا لم تشهد عددًا مرتفعًا من الهجمات الإرهابية، مقارنة بدول أوروبية أخرى، فإن الجهاز الوطني للأمن ومكافحة الإرهاب يُبقي حالة التأهب في وضع «مرتفع»، مع توقع منسق الجهاز «ديك شوف»، استمرار خطر حدوث هجمات إرهابية في البلاد.
ويعتبر المسلمون ثاني أكبر مجموعة دينية في هولندا، ويمثلون 4% من عدد السكان -ويُشكل المسلمون من أصول مغربية وتركية الأغلبية- كما يُشكل المسلمون أغلبية في مدينة لاهاي التي وقعت فيها الحادثة الأخيرة، وتظاهر في المدينة مؤيدون لتنظيم «داعش» عام 2014.
وفي تقرير حديث للجهاز الوطني للأمن ومكافحة الإرهاب عن نشاط الجماعات المتشددة في هولندا، رصدت السلطات تغيرًا ملحوظًا طرأ في تحرك المتشددين على الأرض، بعد خسارة «داعش» مدينة الموصل العراقية، ثم الرقة السورية في أكتوبر 2017، وتركيز هذه الجماعات على الترويج والدعاية لأفكارهم المتشددة عبر شبكة الإنترنت.
وترجح الشرطة الهولندية، أن منفذ الهجوم الأخير، قد تعرض لهذه الحملات الترويجية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتسعى الجماعات الإرهابية لحث الموجودين في الدول الأوروبية على القيام بعمليات إرهابية، كما تقدم معلومات تفصيلية عن كيفية تنفيذ الهجمات، من خلال صور ومقاطع فيديو.

هولندا: دعاة الإرهاب
وفي ديسمبر 2017، قتل رجال الشرطة العسكرية الهولندية رجلًا مسلحًا يحمل سكينًا في مطار شيبول أمستردام، الذي يعتبر من أهم نقاط النقل الجوي في أوروبا.

وأعلن جهاز الاستخبارات الهولندي، أن 160 شخصًا سافروا من هولندا إلى سوريا والعراق للانضمام لـ«داعش» حتى عام 2016، ومنذ العام 2017 لم يرصد الجهاز أي محاولة سفر أخرى لمناطق الصراع في الشرق الأوسط.
وكان من أبرز هؤلاء المسافرين، ضابط سابق في الجيش الملكي يُدعى إسرافيل يلمظ، توجه إلى سوريا للانضمام إلى «داعش» عام 2013، وبث «يلمظ» مقطع فيديو مباشرًا عبر موقع «تمبلر»، أثناء وجوده في سوريا؛ ليجيب عن أسئلة مستخدمي الموقع، خلال هذا البث عن الحياة والقتال في المناطق التي يُسيطر عليها «داعش»؛ ما تسبب في ضجة إعلامية بأوروبا عام 2015، وقتل «يلمظ» في غارة جوية على مدينة الرقة، أواخر عام 2016.


هولندا: دعاة الإرهاب

وشهدت هولندا أول حادثة إرهابية نفذها إسلامي متشدد عام 2004، عندما أطلق محمد بويري 8 رصاصات على المخرج ثيو فان جوخ، أردته قتيلًا، ويقضي الشاب -ذو الأصول المغربية- عقوبة السجن مدى الحياة حاليًّا.
وكان بويري، عضوًا في خلية إرهابية تُدعى «جماعة هوفستاد» مكونة من ثمانية متشددين من أصول عربية، واتخذت مدينة لاهاي مركزًا لها، وخططت لاستهداف مقر البرلمان، والمطار الرئيسي، ومحطة نووية، وأعضاء في الحكومة الهولندية.
وألقت الشرطة الهولندية القبض على أفراد الخلية، أثناء عمليات بحث ومداهمة عقب تنفيذ «بويري» عملية الاغتيال، واكتشفت سلطات التحقيق مخططاتهم الإرهابية، وحكم عليهم بالسجن لمدد تتراوح ما بين 10 أعوام و20 عامًا.

"