رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

إعلامي ليبي يثبت تورط ميليشيات «الوفاق» في قصف المدنيين

الخميس 18/أبريل/2019 - 02:31 م
الإعلامي الليبي عبد
الإعلامي الليبي عبد الباسط بن هامل
سارة رشاد
طباعة

أكد الإعلامي الليبي عبدالباسط بن هامل، تورط الميليشيات المسيطرة على العاصمة طرابلس، والداعمة لحكومة الوفاق، في عمليات قصف المدن الآهلة بالسكان في العاصمة، التي تمت على مدار يومي الأحد والثلاثاء الماضيين.


وكشف بن هامل عن ذلك، عبر تدوينة كتبها عبر حسابه على «فيسبوك»، إذ قال إنه تواصل مع مصدر غربي وصفه بـ«رفيع المستوى»، وأقر له الأخير أن معلومات لديه تؤكد أن مصدر صواريخ جراد التي استهدفت الأهالي في طرابلس، مواقع تابعة للميليشيات المسلحة، وليس الجيش الليبي.


فيما قُصفت العاصمة بصواريخ جراد، واستهدفت مناطق سكنية؛ ما تسبب في سقوط ضحايا بشرية.


واستغلت حكومة «الوفاق» المدعومة من الإسلامويين الواقعة، إذ نشرت عبر نوافذها الإعلامية اتهامات للجيش الليبي باستهداف المدنيين، وهي التُّهم التي فندها الجيش، وشعبة الإعلام الحربي التابعة له، مؤكدين أن مصدر الاستهداف الميليشيات التي رغبت في تأليب الرأي العام الليبي والدولي ضد الجيش.


وقد بدأ الجيش الليبي تحركًا عسكريًّا عُرف بـ«طوفان الكرامة» في الرابع من الشهر الجاري، ضد الميليشيات المسيطرة على العاصمة الليبية.


ومنذ إطلاق العملية ويحرض الإسلامويون وميليشياتهم على قوات الجيش، محاولين تأليب المجتمع الدولي عليهم، ويخشى الإسلاميون من تقدم الجيش نحو طرابلس، وسيطرته على العاصمة، إذ سيفقدهم ذلك النفوذ الذي كونوه منذ سقوط النظام الليبي السابق.


ولذا يستدعي الإسلاميون ممثلين في حكومة الوفاق أطرافًا خارجية- مثل قطر وإيطاليا- الذين يشنون من وقت لآخر حربًا إعلاميَّة على الجيش، ويطالبونه بالتراجع.


للمزيد.. ماكينة الأكاذيب الإعلامية لـ«الوفاق».. محاولات بائسة لوقف تقدم «طوفان الكرامة»

 

"