رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

الحرب الطويلة.. أمريكا تحتاج 7 سنوات لإنهاء مهمتها في الصومال

الإثنين 15/أبريل/2019 - 11:39 م
المرجع
أحمد عادل
طباعة
قال أحد ضباط «أفريكوم» (قيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا): إن الحرب الذي تخوضها بلاده ضد الحركات المسلحة في دولة الصومال وتحديدًا حركة شباب المجاهدين الإرهابية، قد تستغرق 7 سنوات كاملة.

الحرب الطويلة.. أمريكا
تمديد العمليات الأمريكية
وجاء ذلك الإعلان، بعد توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأسبوع الماضي، على تمديد وتوسيع عمليات القوات الأمريكية في الصومال والتدريبات التي تقدمها للقوات الصومالية الخاصة لمدة عام آخر، واصفًا حركة شباب المجاهدين، بأن تهديداتها غير عادية وتؤرق الولايات المتحدة الأمريكية.


ويرى مسؤولو الدفاع الأمريكيون أن المهمة في البلاد من المحتمل أن تستغرق سنوات عدة أكثر من ذلك، كما توقعوا أن التمديد لن يكون الأخير، في ظل الضربات التي تنفذها حركة شباب المجاهدين على الداخل الصومالي والكيني معًا.


وعن قدرة قوات العمليات الخاصة الأمريكية، على تدريب وحدات من الجيش الصومالي من النخبة، قال العسكريون، أن الالتزام بتعليمات قوات الجيش الأمريكي، يدفع القوات الصومالية المشاركة معنا إلى هزيمة المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة على الأرض وتحقيق نتائج هائلة في شرق أفريقيا .

الحرب الطويلة.. أمريكا
 برق الصومال
ومنذ ما يقرب من عامين، تم ضم فريق صغير من قوات العمليات الخاصة الأمريكية والمعروفة باسم «دنب»  إلى الجيش الوطني الصومالي، والتي تعني بالصومالية البرق، يبلغ عدد القوات في الوقت الحالي حوالي 500 جندي فقط، وعدد قليل جدًّا للقيام بعمليات في بلد به خط ساحلي يصل طوله إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة تقريبًا، ويؤكد مسؤولون في «أفريكوم» أن الخطة تهدف فى النهاية إلى بناء دنب؛ لتصبح  قوامها 3000 جندي قادر على تطهير المسلحين من القرى والبلدات في أنحاء الصومال،  والمساعدة في القتال ضد حركة شباب المجاهدين، إضافةً إلى تقديم المشورة بشأن الغارات الجوية والاعتداءات الأرضية .


وفي الإطار ذاته، وبحسب شبكة CNN،  قالت بيكي فارمر، المتحدثة باسم القيادة الأفريقية التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في القارة السمراء: إن الخطة التي وضعتها واشنطن  تهدف إلى القضاء علي حركة شباب المجاهدين والتنظيمات الإرهابية الموجودة في منطقة القرن الأفريقي، مشيرةً أن الأمر سيستغرق حوالي سبع سنوات كي يستوعب الصوماليون كل هذه القوات الأمريكية التي سندفع بها في الفترة المقبلة .

الحرب الطويلة.. أمريكا
 ترامب وتخفيض القوات
ويرغب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى خفض مستويات تواجد القوات الأمريكية في جميع أنحاء العالم وبما أن الإدارة بصدد سحب القوات من سوريا، ولدى البنتاجون ما بين 500 إلى 600 فرد متواجدين في الصومال وفقًا لقيادة أفريقيا الأمريكية.

وتتمركز القوات الأمريكية في قاعدة بلي دوجلي الجوية الصومالية الواقعة في إقليم شبيلي السفلى المجاور للعاصمة مقديشو، وتنطلق من تلك القاعدة الطائرات الأمريكية من دون طيار لضرب مواقع حركة الشباب وسط وجنوب الصومال، إلا أن الغارات الأمريكية لم تؤثر على قدرات الحركة على شن الهجمات على الحكومة الصومالية وحلفائها.

الحرب الطويلة.. أمريكا
أثر عكسي
ومن جانبها، قالت الدكتورة أميرة عبدالحليم، الباحثة في الشأن الأفريقي: إن القوات الأمريكية، تعمل على التواجد في الصومال بشكل رسمي، وذلك عن طريق تمديد تواجد قوات الأفريكوم في مقديشو.

وأفادت أميرة، في تصريح خاص للمرجع، أن تواجد القوات الأمريكية سيزيد من الهجمات التي ستنفذها حركة شباب المجاهدين في الفترة المقبلة بالصومال.

وأضافت الباحثة في الشأن الأفريقي، أن الصومال سيشهد العديد من المتغيرات من ناحية مكافحة الإرهاب، إذ ستعول القوات الصومالية علي معاونة القوات الأمريكية لها في حربها ضد حركة شباب المجاهدين،  وتنظيم داعش الإرهابي.

"