رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

التعليم وفق هوى الجهلة.. «يحيى الحوثي» ذراع إيرانية لا تجيد الكتابة

الأحد 14/أبريل/2019 - 11:48 م
يحيى الحوثي
يحيى الحوثي
إسلام محمد
طباعة

منذ تعيينه وزيرًا للتعليم في حكومة الميليشيات الحوثية الإرهابية، أثار يحيى الحوثي شقيق زعيم الجماعة الانقلابية جدلًا واسعًا من اليوم الأول؛ حيث أتت سخرية اليمنيين منه حين نشرت صفحة وزارة التربية والتعليم الخاضعة للحوثيين السيرة الذاتية للوزير الجديد، والتي تبين منها أنه لا يحمل أي مؤهل علمي سوى أنه «درس على يد والده».

 

وبعد نشر السيرة الذاتية كانت مواقع التواصل رقعة لتداول السخرية، من قبل المواطنين الذين أعلنوا أنه لا يوجد مؤهل في العالم اسمه "درس على يد والده"، لكن الرجل استمر في منصبه منذ أكثر من عامين وحتى كتابة هذه السطور.

التعليم وفق هوى الجهلة


قال يحيى في بداية تسلمه لعمله إن ثورة 26 سبتمبر 1962م، شيوعية وأن مناهج التعلم الحالية لابد من تغييرها، وهو ما تحول بعد ذلك إلى برنامج عملي بالفعل.

 

إذ تم تغيير مناهج التربية والتعليم لتتم إعادة صياغتها لتناسب العقيدة الشيعية، فنظرًا لأن الحوثيين ينكرون عذاب القبر تم حذف الأحاديث النبوية الشريفة التي تحدثت في هذا الأمر، كما حذفوا موضوع "الإيمان يزيد وينقص" وقصة مرض الرسول عليه الصلاة والسلام، لمخالفتها للرواية الشيعية في هذا الصدد.

 

كما حذفت أسماء الصحابة الكرام، وأدخلت مغالطات تاريخية كبيرة، خصوصًا فيما يتصل بتاريخ الإمامة الشيعية الزيدية وجرائمها في حق اليمن.

 

وبالإضافة إلى حذف أجزاء من المناهج الدراسية تمت إضافة كتب ومطبوعات طائفية لزعماء الميليشيا الذين تعلموا على يد والديهم أيضًا، على ما يبدو.

عبدالملك الحوثي
عبدالملك الحوثي

أنشطة تبشيرية


ونظمت الميليشيات الإرهابية المدعومة من إيران، أنشطة شيعية تبشيرية داخل جميع المدارس الحكومية والأهلية في مناطق سيطرتها بشمال وغرب البلاد، وأجبرت إدارات المدارس على إذاعة شعارات الجماعة بدلًا عن النشيد الوطني اليمني، وإلزام الطلاب بقسم الولاء لزعيم الجماعة، عبدالملك الحوثي.

 

ونظمت الجماعة الإرهابية دورات للمعلمين وأخرى للطلاب في المذهب الشيعي، وعادة ما ترسل طلاب المدارس إلى جبهات القتال لمواجهة تقدم المقاومة والجيش الوطني، بعد اجتيازهم للدورات المذهبية.

 همدان العليي، الباحث
همدان العليي، الباحث المتخصص في الشأن اليمني

تجهيل اليمن


من جهته أكد همدان العليي، الباحث المتخصص في الشأن اليمني، أن: «الميليشيات المدعومة من إيران تهدف لتجهيل أبناء اليمن وتخوض حربًا ضروسًا تهدف لتدمير الهوية اليمنية وتنشئة أجيال جاهلة تحمل أفكارها السلالية العنصرية، بما يحقق أحلامها وطموحاتها في حكم اليمن بالتعاون مع نظام الملالي».

 

مضيفًا أنه: «فور استيلاء الميليشيا الإرهابية على العاصمة صنعاء في نهاية العام2014، خططت لتغيير المناهج الدراسية، وعند تعيين شقيق زعيم الحوثيين، وزيرًا للتربية والتعليم، كان الهدف من خلال تلك الخطوة تعزيز قبضتها على المؤسسات التعليمية، لما عُرف عن المذكور من تعصب مذهبي وارتباط وثيق بالنظام الإيراني».

"