رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

رغم الدعم التركي.. الجيش الليبي يقهر الميليشيات ويتقدم نحو طرابلس

الأحد 14/أبريل/2019 - 08:40 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري: إن القوات الجوية الليبية شنّت 8 غارات ضد ميليشيات طرابلس، استهدفت بها مخزنًا للأسلحة والذخائر، مؤكدًا أن ذلك ردًا على ما نفذته الميليشيات في مناطق مدنية قرب غريان بمصراتة، ما أسفر عن سقوط 3 قتلى.


وأوضح «المسماري»، أن القوات تتقدم بخطوات كبيرة وثابتة تجاه طرابلس من جميع المحاور، مشيرًا إلى أن الميليشيات تتلقى دعمًا من أنقرة؛ حيث ترسل تركيا أسلحة لدعم الميليشيات بشكل مباشر في مصراتة وطرابلس عبر مالطا، مشيرًا إلى أن هناك رحلات جوية من تركيا تنقل مقاتلي جبهة النصرة الإرهابية السابقين ممن قاتلوا في سوريا باتجاه ليبيا.


وتابع: «القوارب تبحر من تركيا محملة بالسلاح والعتاد والإرهابيين، تمر بمالطا وصولًا لمصراتة، وتنقل من تركيا مقاتلي النصرة السابقين ممن قاتلوا في سوريا باتجاه ليبيا».


وتوقع تزايد أعداد الإرهابيين الأجانب بليبيا في الفترة المقبلة، موضحًا أن الأيام المقبلة قد تشهد وقوع عمليات انتحارية وتفخيخًا، ولكن قواتنا الوطنية المسلحة قادرة على التعامل معها.


ويأتي هذا بعد يوم من شن سلاح الجو الليبي غارة على معسكر الثانوية العسكرية التابع للميليشيات بمنطقة تاجوراء، ردًا على غارة نفذتها طائرة تابعة لميليشيات طرابلس، في وقت سابق من الجمعة، واستهدفت معسكر اللواء الرابع جنوبي العاصمة الليبية.

عقيلة صالح
عقيلة صالح

تحرير العاصمة


على صعيد متصل، قال رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح: إن قوات الجيش الوطني الليبي ستواصل تقدمها نحو العاصمة طرابلس، مشددًا على أن الجيش الوطني الليبي سيكثف من هجومه على طرابلس؛ من أجل التخلص من التنظيمات الإرهابية والجماعات الخارجة عن القانون المنتشرة في المدينة.


وأضاف «صالح»، خلال جلسة لنواب البرلمان عقدت بمدينة بنغازي: «نطمئن أهالينا في طرابلس بأن عملية تحرير العاصمة محددة ولا تهدف لتقييد الحريات، إنما إعادة الأمن ومحاربة الإرهاب»، متعهدًا بإجراء الانتخابات التي طال تأجيلها بعد إنهاء قوات الجيش الوطني لعملية طرابلس.


الجيش الليبي
الجيش الليبي


التقدم البري


وكان الجيش الليبي، تقدم بريًّا تحت غطاء جوي عبر 7 محاور، وذلك رغم محاولات الإرهابيين الدفاع عن مراكزهم، حيث يواجه الجيش إرهابيي تنظيم «القاعدة» الذين يطبقون تجاربهم القتالية في أفغانستان بالمعارك، التي يخوضونها في العاصمة الليبية.


وكان الجيش الوطني الليبي قد أعلن في الرابع من أبريل الحالي، إطلاق عملية للقضاء على الإرهاب في غرب البلاد، حيث قالت الوحدة الإعلامية للجيش: إن أوامر صدرت للقوات بالتحرك إلى غرب ليبيا لقتال المتطرفين.


وفي يناير الماضي، شنت قوات الجيش الوطني الليبي هجومًا في جنوب غرب البلاد، بهدف القضاء على الجماعات الإرهابية والإجرامية المنتشرة فيه، ونجح الجيش من خلال إقناع العشائر المحلية بالانضمام إليه، في السيطرة دون قتال على «سبها»، كبرى مدن المنطقة، وحقل الشرارة النفطي الضخم الواقع إلى الجنوب منها.



الكلمات المفتاحية

"