رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«جريمة كراهية» جديدة.. جماعات التطرف تحرق مسجدًا بكاليفورنيا

الإثنين 25/مارس/2019 - 12:48 م
المرجع
نهلة عبدالمنعم
طباعة

كشفت الشرطة الأمريكية، اليوم الإثنين عن اتجاه التحقيقات بشأن الحريق الذي نشب في أحد المساجد الواقعة في إسكونديدو بجنوب ولاية كاليفورنيا إلى اعتباره حريقًا متعمدًا يدل على حادث كراهية وعنصرية، وبالأخص بعد عثور الأجهزة المعنية على رسومات جرافيتي تمدح واقعة كرايست تشيرش الأخيرة.


واستجابت الأجهزة على الفور لبلاغ عن حريق صغير نسبيًّا بأحد المساجد في إسكونديدو التي تقع على بعد 48 كيلومترًا شمال مدينة سان دييجو بولاية كاليفورنيا، وصرح الملازم المسؤول عن نطاق الحادث، كريس ليك لوسائل الإعلام المحلية بأن القوات بدأت في التعامل مع الحادث على أنه غير مقصود، غير أن عثورها في ساحة انتظار السيارات على مذكرة  تشير إلى واقعة إطلاق النار التي حدثت بمدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، والتباهي بمقتل 50 شخصًا، وإصابة الآخرين نتيجة لذلك؛ ما أدى إلى تغيير منهجية الشرطة تجاه تحقيقات الحادث.


كما أكدت الشرطة وجود 7 أشخاص بداخل المسجد أثناء الحريق، ولكنهم لم يصابوا بأي أذى، بل تمكنوا من إخماد الحريق عن طريق استخدام الطفايات المعدة لذلك بداخل المكان، ومن الجدير بالذكر أن مسجد إسكونديدو قد تم إنشاؤه منذ 4 سنوات، ويتسع إلى مئات المصلين.


وتزداد موجات العنصرية واليمين المتطرف ارتفاعًا في الدول الغربية فبعد واقعة 15 مارس 2019 التي قام فيها أحد الإرهابيين باقتحام مسجدين خلال صلاة الجمعة، وإطلاق الرصاص على المصلين، وقتل 50 منهم، توالت حوادث الاعتداءات على دور العبادة الإسلامية، ففي بريطانيا تم الاعتداء على 5 مساجد في برمنجهام في 21 مارس الجاري، وأعقبه حرق للمصحف الشريف في الدانمارك.

 للمزيد: بعد مجزرة نيوزيلندا.. الاعتداء على 5 مساجد في بريطانيا «تفاصيل»

"