رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

عبدالرحيم علي يُطالِب برفع سريَّة حسابات الإرهابيين البنكيَّة

الجمعة 04/مايو/2018 - 10:46 م
الدكتور عبد الرحيم
الدكتور عبد الرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس
مصطفى حمزة
طباعة
طالب الدكتور عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير «المرجع»، برفع سرية حسابات الإرهابيين البنكيَّة على مستوى العالم؛ مشيرًا إلى أن هذه الحسابات كثيرة جدًّا، ويصل حجم أموالها مليارات الدولارات، ويمكن من خلالها تجفيف منابع تمويل التنظيمات المتطرفة مثل «داعش، الإخوان والقاعدة».

وأكد «علي»، في حواره لإذاعة «مونت كارلو الدولية» في ضيافة إيزيس جريس -على هامش ندوة «التحديات الجديدة لمكافحة وتمويل الإرهاب» التي نظمها مركز دراسات الشرق الأوسط في العاصمة الفرنسية باريس، تزامنًا مع المؤتمر الفرنسي لمكافحة تمويل الإرهاب- أن جمعيات كثيرة تدَّعي بناء المساجد ومساعدة المحتاجين وتقدم 20 % من مدخلاتها لهذا الاتجاه مقابل 80 %؛ لتمويل العمليات الإرهابية، لافتًا إلى ضرورة توافر الخبرات والتعاون الدولي؛ من أجل حصار ومواجهة تدفق هذه الأموال، عبر حسابات سرية.

وأشار «علي» إلى وجود أموال تدخل إلى لندن وباريس في حقائب دبلوماسيَّة، ثم توزع على جمعيات منسوبة إلى تنظيم الإخوان الدولي؛ ليقوم التنظيم بإعادة توزيعها على جمعيات أُخرى تمول الإرهابيين في سوريا والعراق، مؤكدًا أن هذا يُمثِّل مُعضلة حقيقية.

وأكد رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس أن «داعش» لديه حتى الآن فائض مالي يُقدر بـ3 مليارات دولار، كما أن تنظيم الإخوان الإرهابي يمتلك أكثر من 60 مليار دولار، و«القاعدة» من 6 إلى 9 مليارات دولار، كاشفًا أن التنظيمات الإرهابية تستخدم أشخاصًا بعيدين كل البعد عن النشاط الإرهابي والإجرامي في شركات توجه كل أرباحها لدعم هذه المنظمات.
"