رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«زوجة بلا بيّعة».. «لطيفة الصولي» قرينة البنّا المتمردة على الإخوان

الخميس 21/مارس/2019 - 06:56 م
المرجع
دعاء إمام
طباعة

عبر تاريخ جماعة الإخوان، توالت التساؤلات عن إحدى النساء التي تغلَّفت حياتها بالغموض، رغم صلتها بالمؤسس حسن البنّا؛ إذ خلت مذكرات الإخوان وسيرهم الذاتية من أي إشارة لدور الزوجة «لطيفة الصولي»، سوى سطور مقتضبة من «البنّا» عن حادث زواجه، دون الخوض في تفاصيل حول دور زوجته في تأسيس الإخوان أو ما شهدته الجماعة من مِحن، كما يطلق على مرّات حل الإخوان.

 

ورد ذِكر «الصولي» في موضع واحد من «مذكرات الدعوة والداعية»، وهي السيرة الذاتية لمؤسس الإخوان؛ إذ يحكي أن والدته أم السعد إبراهيم صقر، اختارت له ابنة حسين الصولي، أحد التجار بمدينة الإسماعيلية وابنه «عبدالله» كان من الرعيل الأول لجماعة الإخوان، قائلًا: «كانت الخطبة في غرة رمضان 1350، الموافق يناير 1932، وتم عقد الزواج بالمسجد في ليلة السابع والعشرين من رمضان، والزفاف في العاشر من ذي القعدة 1350».

 

وأنجبت «لطيفة» ابنًا واحدًا هو أحمد سيف الإسلام، وخمس بنات، هُنَّ « وفاء، ثناء، هالة، رجاء وآخرهم استشهاد» التي ولدت عقب اغتيال «البنّا»، أمام جمعية الشبان المسلمين في 12 فبراير 1949، وقيل: إن لها ابنًا وابنة هما محمد حسام الدين وصفاء، توفيا في الطفولة.


في تقديمه لكتاب رحلتي مع الأخوات المسلمات لـ«فاطمة عبدالهادي»، قال الدكتور فريد عبدالخالق، أحد المعاصرين لمؤسس الجماعة: إن النشاط الدعوي جذب كثيرًا من زوجات وبنات الإخوان، لكن لم يجذب زوجة حسن البنا.. كانت بعيدةً عن نشاط زوجها تمامًا، وتفرغت لتربية أبنائها ولم يكن لها يومًا نشاطًا مع جماعة الأخوات، أو حضور دروسهن».


 للمزيد: «الجوهري».. مسؤول قسم الأخوات وصاحب البيعات الخمس


تطرقت روايات، إلى أن ابنة «الصولي» لم تكن يومًا مقتنعةً بما يحمله زوجها من رؤى تجاه الشريعة الإسلامية و«أستاذية العالم»، وكانت تتردد على مشايخ الأزهر، تستشيرهم في أمور حياتها ودينها، وهو ما يؤكده «عبدالخالق» في تقديمه للكتاب المذكور سلفًا؛ حيث أورد أن «البنّا» كان يمازحه قائلًا: «يحكي لي الإمام البنّا كيف أن زوجته تذهب لشيخ المسجد؛ لتستشيره في بعض الأمور الدينية، ولا تسأل زوجها».

 

فيما تضمّن كتاب «رحلتي مع الأخوات» شهادة إحدى مؤسسات قسم الأخوات، فاطمة عبدالهادي، عن زوجة المؤسس، مؤكدةً أن «لطيفة» لم تنضم يومًا إلى الأخوات المسلمات، ولم يكن لها دور في العمل الدعوي، مبينةً أنها رفضت طلب سعيد رمضان، بالزواج من وفاء ابنتها؛ بسبب انتمائه للإخوان.

 

"