رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«داعش» يتبنى ذبح تونسي عُثر على جثته فبراير الماضي

الأحد 17/مارس/2019 - 07:14 م
المرجع
سارة رشاد
طباعة

 أعلن تنظيم «داعش» الارهابي مسؤوليته عن مقتل مواطن تونسي تم العثور على جثته قبل شهر في منطقة «جبل مغيلة».


وقال التنظيم في إصدار مرئي إن التونسي المذبوح يدعى محمد الأخضر مخلوفي، وتقرر قتله لتعاونه مع سلطات بلاده ضد التنظيم.


وتعد منطقة جبل مغيلة منطقة عسكرية، بعدما أغلقتها السلطات التونسية لتمشيطها من المسلحين المتحصنين فيها.


وينتشر «داعش» في تونس على شكل خلايا متفرقة تعمل على تنفيذ عمليات إرهابية من وقت لآخر تؤرق السلطات التونسية.


 وبخلاف هذه العمليات الفردية يعاني التنظيم بوجه عام من ضعف أصابه، بفعل خسارته لأغلب أراضيه التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق.


ولم يتبق للتنظيم الآن إلا منطقة «الباغوز»، التي تشهد مواجهات منذ خمسة أسابيع بينه وقوات سوريا الديمقراطية «قسد»، فيما تشير المعطيات إلى أن هزيمة التنظيم في المدينة الواقعة شرق سوريا، مسألة وقت، وهو ما أكدته «قسد».

للمزيد.. الألغام الأرضية.. آخر وسائل داعش للدفاع عن نفسه

الكلمات المفتاحية

"