رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

انشقاقات إخوان موريتانيا تُضعف فرص الجماعة في الانتخابات

الجمعة 15/مارس/2019 - 01:50 م
المرجع
دعاء إمام
طباعة

في ديسمبر الماضي، أطلق قيادات حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية «تواصل»، فرع الإخوان في موريتانيا، دعوات للمعارضة بالتوحد، بعد استشعار خطر إقصاء الجماعة، لاسيما أن الانتخابات البلدية والجمهورية الأخيرة، أبرزت ضعف القاعدة الشعبية للإخوان في موريتانيا؛ لذا أراد الإخوان ترتيب الأوراق من خلال الانضواء تحت لواء أحزاب أخرى أكثر شعبية.

 


انشقاقات إخوان موريتانيا

ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف العام الجاري، أعلنت الدكتورة لالة سيدي الأمين، عضو مجلس شورى «تواصل»، وعضو أمانة الشرق الدكتورة عييه عالي، الانشقاق عن الحزب الإخواني، والتحاقهما بمرشح الأغلبية لرئاسيات موريتانيا محمد ولد الغزواني، وسبقهن بأقل من 24 ساعة القيادي الإخواني عبدالرحمن باباه، الذي انشق هو الآخر عن الجماعة، وبرروا خروجهم من الجماعة في رسالة موقعة بأسمائهم الانشقاق عن التنظيم بالاختلافات العميقة مع الحزب بخصوص قراءة الساحة السياسية الموريتانية.

وقال محمد محمود ولد سيدي، رئيس «تواصل»: إن هناك مؤشرات جدية على تحقيق المعارضة الموريتانية نتائج جيدة في الانتخابات الرئاسية القادمة مع تنوع مرشحيها ووجود مرشحين من خارجها؛ متوقعًا أن تحمل الانتخابات القادمة مفاجأة، تخالف ما يروج حاليًّا من حصول مرشح النظام على إجماع السائرين في ركب الأغلبية.

 للمزيد:موريتانيا تقطع الطريق على «المال القطري» المتدفق للإخوان


انشقاقات إخوان موريتانيا

وسبق أن وقع تحالف أحزاب المعارضة في  يناير الماضي، وثيقة تشمل اتفاقًا بشأن الانتخابات الرئاسية القادمة، تتضمن العمل على اختيار مرشحٍ موحدٍ للمعارضة، وتشكيل لجنة تكلف بتنسيق اختيار المرشح الموحد، وإعداد الخطوط العريضة للبرنامج الانتخابي المشترك.


من جانبه، أكد رئيس حزب اتحاد قوى التقدم، محمد ولد مولود، أن التحالف الانتخابي للمعارضة قرر اعتماد استراتيجية الترشح المتعدد بدل المرشح الموحد، موضحًا أن المعارضة اتفقت على التنسيق في الشوط الأول من الانتخابات الرئاسية وعلى التضامن في الشوط الثاني.


وكان رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز،  أعلن منتصف يناير الماضي، عدم السعي لفترة جديدة، مُطالبًا بوقف كافة المبادرات الداعية لتعديل الدستور بهدف التمديد له.

 للمزيد:«تصدير الثورة».. مؤامرة قطرية لدعم «إخوان موريتانيا»

 

"