رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

إرهابي الخلطة الأمريكية.. تفاصيل مثيرة وراء منفذ حادث الدرب الأحمر

الثلاثاء 19/فبراير/2019 - 04:00 م
المرجع
أحمد عادل
طباعة

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء أمس الإثنين، عن معلومات خطيرة عن  الحسن عبدالله الإرهابي المتهم بتفجير الأزهر في منطقة الدرب الأحمر، التابعة لحي الجمالية وسط القاهرة .

 

ويُعتبر الحسن عبدالله، هو مصري الأصل ويحمل الجنسية الأمريكية، ويبلغ من العمر 37 عامًا، والده الدكتور عبدالله العراقي دكتور باطنة، وكانت لديه عيادة في منطقة الدرب الأحمر، وتركها وهاجر إلى أمريكا منذ عشرين عامًا، وأن أفراد عائلته حاصلون على الجنسية الأمريكية.

 

ولدى عم الإرهابي الحسن عبدالله محل صابون سائل بمنطقة الدرب الأحمر، إلا أنه اختفى في ظروف غامضة  منذ أسبوع، وأغلق المحل، وتشتهر عائلة المتهم الإرهابي بمنطقة الأزهر بالعمل في النحاس، وذلك قبل سفرهم إلى أمريكا .

 

وكان أفادت الشرطة المصرية، أنه تم احتجاز الإرهابي الحسن عبدالله، على ذمة قضايا متعلقة بجرائم القتل، وخرج منذ 3 أشهر، قبل تنفيذه للعملية الإرهابية، كما أن عائلة الإرهابي تقطن حاليًّا في منطقة مصر الجديدة .

وقبل أيام من قيام الحسن عبدالله بالعملية التفجيرية في منطقة الأزهر، استأجر منزلًا صغيرًا في الدرب الأحمر؛ ليعيش بمفرده بعيدًا عن عائلته، وذلك حتى يدبر للعملية الانتحارية ضد قوات الشرطة المصرية .

 

وبعد التفتيش والفحص للأجهزة الأمنية، عثرت قوات الشرطة داخل شقة الإرهابي، على قنبلة يدوية الصنع بها عداد زمني له وقت محدد تنفجر فيه، وأوضحت الأجهزة أن العبوة كانت معدة للتفجير في المنزل بالكامل، بعد قيامه بالعملية التفجيرية؛ لذلك قام رجال الشرطة بإخلاء المنزل الذي يعيش فيه الإرهابي الحسن عبدالله، وتم استدعاء خبراء المفرقعات للتعامل مع الموقف، كما تم التحفظ على المواد المستخدمة في صناعة المواد المتفجرة التي أخفاها في منزله .

 

وبالتتبع، أسفرت عمليات البحث التي أجراها الأمن الوطني، عن أن الإرهابي الحسن عبدالله، هو من ألقى القنبلة ( بدائية الصنع ) على القوات الأمنية المتمركزة أمام مسجد الاستقامة بميدان الجيزة، والتي تمت عقب صلاة الجمعة الماضية .

 

وأفادت وزارة الداخلية في بيانٍ لها، أن الانفجار الذي وقع مساء أمس، في محيط منطقة الأزهر أسفر عن استشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني، وأمين شرطة من مباحث القاهرة، ومصرع الإرهابي (الحسن عبدالله)، وإصابة 3 ضباطٍ من الأمن الوطني.

 


"