رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«زواج سري وسب وقذف».. المغرب يصدر مذكرة توقيف ضد مذيع الجزيرة

الثلاثاء 22/يناير/2019 - 12:03 ص
المرجع
محمود محمدي
طباعة

واقعة جديدة تضاف إلى مسلسل «الجرائم غير الأخلاقية»، التي ترتكبها قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية (أسسها حسن البنّا في مصر عام 1928)، كشفت ملابساتها النيابة العامة المغربية اليوم؛ حيث أصدرت مذكرة توقيف وبحث في حق الإعلامي الإخواني ذي الأصول المصرية «أحمد منصور»، بتهمة «السب والقذف وعدم تنفيذ عقد زواج مؤقت مع المغربية "ك. ف"».



«زواج سري وسب وقذف»..

وأوضحت مصادر إعلامية مغربية، أن سبب توجيه المذكرة، يتمثل في عدم تنفيذ «منصور» عقد زواج من مغربية ارتبط بها في صيف 2012 بمقتضى عقد عرفي لا يعترف به القانون المغربي، إضافة إلى تخلفه عن حضور عدة جلسات بخصوص الدعوى التي رُفعت ضده.


تفاصيل قضية زواج «منصور» مع السيدة المغربية، تعود إلى عام 2012، إبان حضور الإعلامي الإخواني للمؤتمر الوطني السابع لحزب العدالة والتنمية في تركيا، حيث تقدم لها على هامش المؤتمر، وطالبها بإتمام الزواج بشكل سري، وشهد على عقد الزواج عضو الأمانة العامة للحزب «عبدالعالي حامي الدين»، والصحفي «توفيق بوعشرين»، وقضيا معًا شهر العسل في باريس وإسطنبول، قبل أن تكتشف أنها وقعت ضحية نصب؛ إذ إنها لم تكن حالة الزواج الأولى له.


للمزيد.. أحفاد «البنا» في أوروبا.. فضائح الاغتصاب وتمويل الإرهاب



«زواج سري وسب وقذف»..
كشف الملابسات

الصحافة المغربية أخذت على عاتقها كشف ملابسات الواقعة، منذ أن صرحت السيدة "ك. ف" في عام 2015، بأنها التقت «أحمد منصور»، خلال مشاركتها في مؤتمر لحزب «العدالة والتنمية» في صيف 2012، كعضو ضمن لجنة العلاقات الخارجية، حيث كانت مهمتها استقبال بعض الضيوف الأجانب، لتسهيل التواصل معهم، إلا أنها فوجئت بطلب منه للزواج بها، بحسب ما نقلته صحيفة «هسبريس المغربية».


وبعد تداول الخبر –آنذاك-، نشر «منصور» تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، موجهة للمغاربة قال فيها: «أنتم لستم سوى مجموعة من الحشرات والطفيليات التي تعيش في المزابل والمستنقعات لا تستحق سوى الدهس بالحذاء وأنا أسحقكم بكلماتي هذه وأضعكم تحت حذائي».


الصحفي الذي يعمل بفضائية «الجزيرة» (فضائية قطرية وإحدى الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان)، واجه موجة من الانتقادات من النشطاء والمغردين العرب بوجه عام، والمغاربة بوجه خاص، بعد الإساءات التي أطلقها بحق الشعب المغربي، في عنجهية معهودة من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية.


الضغط الذي واجهه الإعلامي الإخواني، أجبره على أن يحذف تدوينته بعد مدة قليلة من نشرها، كما نشر اعتذارًا قال فيه: «أعتذر لكل الذين أساءهم ما كتبت، من أصدقائي وأحبائي وقرائي ومشاهدي برامجي، وأعترف أنني كتبت في لحظة غضب وردّة فعل غاضبة على ما صدر بحقي من طرف بعض من ينتسبون للمهنة في المغرب، من أكاذيب وافتراءات تنال من عرض الإنسان وكرامته، رغم أن عادتي ألا أرد على أحد، إلا أني أخطأت بمجرد التفكير في الرد، آملًا من الجميع قبول الاعتذار وإغلاق هذا الملف، وتحري الدقة والأمانة في النشر حينما يتعلق الأمر بأعراض الناس وخصوصياتهم، لاسيّما إذا كانوا من الزملاء».

للمزيد.. صور ورسائل جنسية.. حلقة جديدة في مسلسل «فضائح حفيد البنّا»

للمزيد.. فضائح قطرية على لسان أرملة عامل لقي مصرعه في ملاعب المونديال

"