رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«إيران والأمن القومي».. ندوة بـ«الجنادرية 33» لكشف دور طهران في تخريب المنطقة العربية

الجمعة 28/ديسمبر/2018 - 11:07 م
المرجع
وليد منصور
طباعة

حذر عددٌ من الباحثين الخليجيين من خطورة المشروع الإيراني في المنطقة العربية وانعكاساته على الأمن الإقليمي العربي؛ حيث أشار الدكتور محمد بن صقر السلمي، رئيس المركز الدولي للدراسات الإيرانية، إلى صور التدخل الإيراني المهدد للأمن الإقليمي العربي، وانعكاسات هذا التدخل على الأمن الإقليمي في أزمة الدولة الوطنية، واستشراء الظاهرة الإرهابية، وسباق التسلح والصراعات الإقليمية، وتفاقم الأزمات الإنسانية، وتهديد أمن الملاحة الدولية.


جاء ذلك خلال ندوة بعنوان «إيران والأمن القومي»، التي أقيمت ضمن برنامج الندوات الثقافية المصاحبة للمهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 33»، بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالرياض، وأدارها الدكتور عبد العزيز بن عثمان بن صقر، رئيس مركز الخليج للأبحاث.


وكشف الأكاديمي الإماراتي والباحث في الشؤون الإيرانية الدكتور سلطان بن محمد النعيمي مزيدًا من التفاصيل حول أهداف الممارسات الإيرانية المعادية لدول الخليج العربي وأمنها، خلال السنوات القليلة الماضية، وما تسعى إليه إيران من الوصول إلى تحقيق أحلام واهية، على رأسها زعزعة الأمن الإقليمي من خلال زرع جماعات إرهابية داخل الدول الخليجية والعربية.


أما الكاتب والباحث الدكتور أنور مالك، رئيس المرصد الدولي لتوثيق وملاحقة جرائم إيران، فقد أوضح أن الاستراتيجية الإيرانية تتبنى زعزعة الأمن الإقليمي في دول المنطقة على ثلاثة أركان أولها التدخل في شؤون الدول العربية والإسلامية وإشعال أزمات داخلية في الدول وتغذيتها عبر استغلال أحزاب ومعارضين وطوائف وأقليات، بالإضافة إلى دعم الإرهاب وصناعته وتمويله وتسليحه والترويج الفكري لأطروحاته المتطرفة والمتشددة والتحريض على الطائفية المضادة. والتوسع في صناعة مليشيات عسكرية وشبكات عقائدية واستعمالها في زعزعة أمن الدول ونشر الفوضى.

"