رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

الأكراد يحذرون من احتمالية فرار إرهابي أوروبا بعد الانسحاب الأمريكي

السبت 22/ديسمبر/2018 - 10:35 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أحمد لملوم
طباعة

حذر الأكراد من أن مئات من أعضاء تنظيم داعش السجناء لديهم، قد يتمكنوا من الفرار بمجرد مغادرة القوات الأمريكية الأراضي السورية؛ إذ قالت قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية: إنها قد تكون غير قادرة على تأمين أماكن احتجاز نحو 2000 من مقاتلي داعش، إذا ما اضطروا للتصدي لهجوم من قِبَل تركيا، التي تخشى من زيادة نفوذ الأكراد في سوريا، بعد قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية هذا الأسبوع.



 إلهام أحمد
إلهام أحمد
وقالت إلهام أحمد القيادية في مجلس «سوريا الديمقراطية»: «سنواصل مهمتنا، لكن مواجهة هذا الإرهاب ستكون صعبة، إذا اضطرت قواتنا إلى الانسحاب من الخطوط الأمامية في دير الزور، لتولي مواقع على الحدود مع تركيا لمواجهة أي هجوم محتمل».

ويحتجز الأكراد الكثير من الإرهابيين الأوروبيين، من بينهم ستة رجال بريطانيين وأربع نساء بريطانيات وعدد من أطفالهن، بينهم «ألكسندر كوتيه، والشافعي الشيخ»، العضوان في مجموعة مكونة من 4 مسلحين في تنظيم داعش معروفة باسم «بيتلز»، قاموا بتعذيب وقتل رهائن غربيين أسرهم التنظيم الإرهابي.

ويرى مراقبون أن هذا التحذير يهدف إلى تحفيز الدول الغربية، التي تشعر بقلق عميق إزاء عودة المقاتلين الأجانب من سوريا، إلى الحفاظ على دعم الأكراد حتى بعد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.
الأكراد يحذرون من
ويعتبر الأكراد هم الحليف الأقرب للولايات المتحدة في سوريا؛ لكنهم تفاجؤوا بقرار ترامب للخروج من سوريا، والذي قال إنه جاء بعد هزيمة تنظيم داعش هناك.

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي «جيمس ماتيس» استقالته من منصبه بعد هذا القرار، الذي اعتبره «خطأ فادحًا» موجهًا رسالة إلى «ترامب» قال فيها: «من حقك أن يكون لديك وزير دفاع وجهات نظره تتوافق بشكل أفضل مع وجهات نظرك». 

وعارض هذا القرار عددٌ من حلفاء أمريكا، خاصة من الدول الأوروبية، وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية «فلورانس بارلى»: «نحن لا نشارك التحليلات التي تفيد بأن خلافة داعش، قد تم القضاء عليها» مضيفة أنه «قرار خطير للغاية».

"