رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

بسبب جرائم الحوثي.. «جريفيث» يدعو لاحترام «مشاورات السويد»

الأحد 16/ديسمبر/2018 - 08:18 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

طالب المبعوث الدولي إلى اليمن «مارتن جريفيث»، الأحد، أطراف النزاع في اليمن بالالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه في السويد، وذلك بعد أن شنّت ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانيًّا عمليات نهب واسعة لمؤسسات الدولة في مدينة «الحديدة»، فضلًا عن استقدام مسلحين جدد إلى تلك المنطقة.

 

وفي تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال «جريفيث»: إن «الأمم المتحدة تعمل عن كثب مع الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين؛ لضمان التطبيق السريع والتام لبنود الاتفاق»، داعيًّا إلى الالتزام بمقتضى نص وروح اتفاق ستوكهولم، والانخراط في التطبيق الفوري لبنود الاتفاق»، بحسب «فرانس برس».

 

تغريدات «جريفيث»، جاءت بعد عمليات النهب الواسعة التي أقدمت على تنفيذها الميليشيا الإنقلابية لمؤسسات المدينة ومرافقها الحكومية ومنشآتها التجارية، ما يعدّ خرقًا لما تم التوصل إليه في مشاورات السويد.

 

وبحسب «سكاي نيوز»، فقد استقدم الحوثيون، مساء اليوم الأحد، مسلحين جددًا، بهدف نهب وتدمير كل مؤسسات الدولة اليمنية في مدينة الحديدة غربي البلاد، إضافة إلى شنّ هجمات مسلحة، كما نقل الحوثيون كل ما تم سلبه ونهبه إلى صنعاء التي تقع تحت سطوتهم، ونهبت الميليشيات وثائق ومعدات من داخل مقر المؤسسة العامة للاتصالات ونقلتها على متن شاحنات، بالإضافة إلى مصادرة بضائع يملكها تجار ومستثمرون.


على صعيد متصل، استمرت الميليشيات الحوثية في خرق وقف إطلاق النار الذي يعدُّ أول بنود اتفاق السويد، حيث شنّت هجومًا في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة، إلا أن كتيبة الزرانيق المنضوية ضمن القوات المشتركة نجحت في صد الهجوم الحوثي هناك، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المتمردين وأسر آخرين.

 

وبعد إعلان بنود اتفاق السويد الذي ينص على تولي الشرطة المحلية إدارة الملف الأمني، بدأ الحوثيون في مسح شعاراتهم من مركباتهم وصبغها بلون الشرطة المحلية، من أجل التحايل على الاتفاق، وإطالة أمد احتلالهم لـ«الحديدة»، كما واصلت الميليشيات القصف بقذائف الهاون على مواقع قوات المقاومة المشتركة في شارع الخمسين، وأطراف التسعين ومحيط مستشفى 22 مايو بالمدينة ذاتها.

للمزيد.. ألوية العمالقة.. مطرقة التحالف العربي لتهشيم عظام الحوثيين باليمن

للمزيد.. الوجه القبيح للحوثيين.. الميليشيا الإيرانية تنهب المعونات الغذائية 

"