رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

في احتجاجات باريس.. إصابة 55 شخصًا وقوات الأمن تُفرِّق المُتظاهرين بالمدرعات وقنابل الغاز

السبت 08/ديسمبر/2018 - 08:49 م
المرجع
محمود رشدي
طباعة

شهدت شوارع باريس مواجهات عنيفة، بين المُحتجين من حركة «السترات الصفراء» وقوات الأمن، ما أدى إلى ارتفاع عدد المصابين إلى 55 - بحسب قناة BFMTV  الفرنسية نقلًا عن شُرطة باريس.


واستخدمت الشرطة خراطيم المياه، والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز المسيل للدموع ضد عناصر «السترات»، ما تسبب بوقوع حالات إغماء في صفوفهم. بالمقابل، قذف المحتجون قوات الأمن بحجارة الأرصفة، وأقدم بعضهم على قطع الأشجار الموجودة في منطقة الشانزلزيه وإضرام النيران فيها.


وكان أصيب 30 شخصًا بينهم 3 من الشرطة، اليوم السبت، في تظاهرات السترات الصفراء، احتجاجًا على ارتفاع أسعار البنزين.


وقدرت وزارة الداخلية الفرنسية عدد المشاركين في احتجاجات باريس اليوم بأكثر من 8 آلاف، مؤكدة توقيف قرابة 700 شخص من أصحاب «السترات» من أصل 31 ألف محتج في أنحاء البلاد.


وطالب أصحاب «السترات الصفراء» باستقالة الرئيس إيمانويل ماكرون، ورفع بعضهم لافتات تدعو إلى خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي، وذلك خلال موجة احتجاجات جديدة انطلقت اليوم في أنحاء فرنسا.


وأوقفت الشرطة صباح اليوم 700 شخص قُبيل بدء الاحتجاجات الجديدة ونشرت نحو 89 ألف عنصر في مختلف أنحاء البلاد، كما أغلقت السلطات برج إيفل والمعالم السياحية والمتاجر في باريس لتجنب أعمال النهب، وأزالت مقاعد الشوارع لتجنب استخدام القضبان المعدنية.


وانتشر حوالي 8 آلاف شرطي في باريس لتجنب تكرار أحداث الفوضى، التي وقعت السبت الماضي، عندما أضرم المُحتجون النار في السيارات ونهبوا المحلات التجارية في شارع الشانزليزيه، وشوهوا قوس النصر برسم جرافيتي يستهدف الرئيس إيمانويل ماكرون.


واندلعت الاحتجاجات في 17 نوفمبر بسبب ضرائب الوقود، التي أثقلت كاهل الفرنسيين وتحولت المظاهرات إلى تمردٍ واسعٍ يتخلله العنف في بعض الأحيان.
"