رئيس التحرير
عبد الرحيم علي
هيئة الخبراء والمستشارين
رولان جاكار - ريشار لابيفيير - عتمان تزغارت - يان هامل
ad a b
ad ad ad

«مجموعات التليجرام».. وسيلة «داعش» للتواصل مع عناصره

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 12:06 م
المرجع
أحمد لملوم
طباعة
أعدت خدمة المتابعة لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) تقريرًا عن زيادة استخدام تنظيم «داعش» لتطبيق التليجرام خلال الفترة الماضية، وتحديدًا خاصية مجموعات محادثة، إذ أعلنت وكالة ناشر التابعة لتنظيم الإرهابي على تطبيق المراسلة المشفر عددًا كبيرًا من المجموعات الدعائية الجديدة.


«مجموعات التليجرام»..
وتقوم وكالة ناشر للأنباء، بإدارة قنوات ومجموعات متعددة على تطبيق التليجرام باللغتين العربية والإنجليزية، ونشرت الوكالة روابط دخول لمجموعات جديدة تابعة لتنظيم «داعش» بين يوم 12 نوفمبر و1 ديسمبر، من بينها مجموعات باللغات الإنجليزية والفرنسية، وعادة ما يقوم التنظيم الإرهابي بإطلاق مجموعات جديدة، لاستبدال مجموعات وقنوات تمت إزالتها بواسطة إدارة تطبيق التليجرام.

وتُستخدم المجموعات عادة على تليجرام في المحادثات بين الأعضاء المشتركين في التطبيق، لكن يقوم تنظيم داعش باستخدام هذه الميزة كوسيلة اتصال أحادية الاتجاه، إذ يتفرد مديرو المجموعات المنتمون للتنظيم الإرهابي بنشر المحتوى على هذه المجموعات، ويشمل المحتوى المنشور بيانات تبني هجمات وبيانات إعلامية ومقاطع فيديو دعائية.
«مجموعات التليجرام»..
وفي يوليو 2017، نشرت وكالة ناشر للأنباء تنبيهات بشأن استخدام المجموعات، وقالت إن الغرض من هذه المجموعات استخدامها كآلية مقاومة لحملة منع نشر المحتوى المتطرف على الإنترنت، التي تشنها الدول على التنظيم الإرهابي، وأن الأعضاء في هذه المجموعات غير مسموح لهم بنشر أي مواد، وأن مسؤولي المجموعات أزالوا المواد التي نشرها أشخاص آخرون، وحذرت من أن أي شخص ينشر مواد سيتم طرده.

وبدأ تنظيم داعش الإرهابي استخدام خاصية المجموعات والقنوات في التليجرام منتصف عام 2017، وتم إطلاق عدة مجموعات في وقت واحد، وبحلول نهاية العام كان التنظيم الإرهابي يمتلك أكثر من 600 منفذ على التطبيق، هي مزيج من المجموعات والقنوات تنشر جميعها المادة الإعلامية نفسها؛ بهدف مقاومة إزالة منصات التنظيم الإرهابي بشكل كلي.
«مجموعات التليجرام»..
ومنذ 12 نوفمبر، تُروج وكالة ناشر للأنباء لروابط الدخول والاشتراك في المجموعات، وينشر فيها دعاية لتنظيم داعش باللغة العربية، وبدأت الوكالة الدعائية بالترويج لمجموعات للتنظيم الإرهابي باللغة الإنجليزية منذ 29 نوفمبر، ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى من المجموعات الجديدة تُركز حتى الآن على الدعاية الإعلامية لأنشطة التنظيم باللغة العربية، وحتى الآن، فإن معظم مجموعات التابعة لوكالة ناشر لديها أقل من 200 عضو مشترك.
"