رئيس التحرير
عبد الرحيم علي
هيئة الخبراء والمستشارين
رولان جاكار - ريشار لابيفيير - عتمان تزغارت - يان هامل
ad a b
ad ad ad

هانزوفورد.. طيار بريطاني حصل على «وسام شرف» لمحاربته داعش

السبت 24/نوفمبر/2018 - 07:49 م
هانزوفورد
هانزوفورد
شيماء حفظي
طباعة

حصل الطيار البريطاني توماس هانزوفورد، على الميدالية الشرفية «صليب الطيران المتميز» لأدائه مهمة جريئة خلال نقل طائرة مقاتلة لمدة تسع ساعات، ما أدى إلى تدمير أربع شاحنات تنقل قنابل متفجرة تابعة لداعش، في سوريا.


هانزفورد، هو ملازم طيار، وكانت هذه مهمته الأولى، اجتياز العاصفة الرعدية الهائلة عندما كانت أهدافه على بعد أكثر من ميل من بعضها البعض خلال هجوم قوات التحالف في سبتمبر من العام الماضي.


وكان هانسفورد طبقًا لصحيفة ذا ميرور البريطانية، هو وطيار آخر يقومان بدوريات في سماء حويجة في سوريا لمدة خمس ساعات كمساعدين للقوات السورية الديمقراطية، المعروفة اختصارًا بـ«قسد»، المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت كان عليه أن يبحر بطائرته المقاتلة من خلال العواصف الرعدية.


هانزوفورد.. طيار

وتقر الميدالية التي تسلمها الطيار، بعمل من أعمال البسالة أو الشجاعة أو الولاء للواجب أثناء الطيران في العمليات النشطة ضد العدو.


ومن المقرر، إقامة حفل للتعرف على أبطال القوات المسلحة البريطانية في قصر باكنجهام العام المقبل.


وكانت المركبات التابعة لداعش، والتي تهدف إلى القتل وتسبب المزيد من الإرهاب في المنطقة عقبات على الطريق إلى الحويجة، بالقرب من الحدود السورية مع العراق.


وتمكن «هانزفورد» من العودة إلى قاعدته في البحر الأبيض المتوسط، في قبرص، وقال: «أشعر بالفخر الشديد لكوني قد مُنحت الصليب الطائر المتميز، لكني محظوظ لأن أكون في هذا المنصب عندما أثق في أن أي طيار آخر على السرب أو قوة تايفون كان سيحقق نجاحًا مساويًا لو تم تكليفه بنفس المهمة».


وأضاف أنه «لن يكون هناك أي من عمليات الأعصار ضد داعش ممكنة بدون العمل الجماعي والدعم الدؤوب من طاقمنا الأرضي ووحدات إعادة التزود بالوقود في الجو».


وجاء في اقتباس منحه الجائزة: «عرض ملازم الطيران هانزفورد قيادة استثنائية وحكمة وشجاعة خلال مهمته الأولى كطيار رائد، كان من الممكن أن يؤدي خطأ واحد إلى فشل المهمة وتهديد مباشر للقوات الصديقة على الأرض».


والجائزة تم إطلاقها في الثالث من يوينو 1918، الموافق عيد ميلاد الملك جورج الخامس، وتأخذ الميدالية شكل الصليب الفضي، وتم تصميمها بواسطة إدوارد كارتر بريستون.

 

"