رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«في مثل هذا اليوم» 24 نوفمبر| أكثر من 305 قتلى في مذبحة مسجد الروضة.. و«بوكوحرام» تقتل 48 بائع سمك شمال شرقي نيجيريا

السبت 24/نوفمبر/2018 - 09:26 ص
المرجع
عمرو عبدالفتاح
طباعة

تبقى أحداث الماضي جزءًا مؤثرًا وأساسيًّا لفهم الحاضر، ونبراسًا للمستقبل، لاسيما في فهم جماعات الإسلام الحركي، ومستقبل الدول، وتحركات التنظيمات التي تلد بعضها بعضًا؛ لذا يحرص «المرجع» على فتح أبواب الماضي لأذهان القارئ.

 

حدث اليوم 24 نوفمبر:

 

«في مثل هذا اليوم»

2017: أكثر من 305 قتلى في مذبحة مسجد الروضة

وقع هجومٌ مسلحٌ استهدف مسجدًا يقع بقرية الروضة التي تبعد عن العريش مسافة 50 كم، وتبعد عن بئر العبد قرابة 40 كم بمحافظة شمال سيناء، وأسفر عن سقوط 305 قتلى و128 مصابًا، ويمثل هذا الهجوم أكثر الحوادث الإرهابية دموية في تاريخ مصر.

وتبنى تنظيم داعش مسؤوليته عن الحادث بعد ذلك بيومين.


«في مثل هذا اليوم»

2017: الطرق الصوفية: مصر كلها مستهدفة من تفجير مسجد الروضة وليس الصوفيين وحدهم


قال الدكتور عبدالهادي القصبي رئيس لجنة التضامن بمجلس النواب وشيخ مشايخ الطرق الصوفية في مصر: إننا  نتابع الحدث لحظة بلحظة.


وأضاف رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب في تصريح، أن القضية ليست في استهداف مسجد صوفي، ولكنها استهداف للمصريين بالكامل، وما يحدث لأبناء القوات المسلحة يحدث لأبناء الداخلية وأهل التصوف ويحدث أيضًا لإخواننا الأقباط.


«في مثل هذا اليوم»

2017: مسلحو داعش يفرون إلى عمق الصحراء مع تقدم القوات العراقية


لاذ عناصر تنظيم داعش الإرهابي بالفرار إلى عمق الصحراء الغربية للعراق، عقب هجوم واسع بدأته القوات الأمنية لمطاردة آخر عناصرهم.


وتحدثت مصادر من ميليشيات الحشد الشعبي عن «هروب عناصر داعش من مقراتهم إلى عمق صحراء الموصل وصلاح الدين والأنبار، إثر التقدم السريع الذي أحرزته قطعات الحشد مسنودة بطيران الجيش العراقي».


«في مثل هذا اليوم»

2016: فاطمة ناعوت: حكم الاستئناف بقضية ازدراء الأديان يؤكد ثقتي في القضاء


علقت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، على حكم محكمة جنح مستأنف السيدة زينب بحبسها 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ، قائلة: «الحمد الله».


وأضافت «ناعوت»: «كنت أتمنى الحصول على البراءة، ولكن هذا الحكم يؤكد ويجدد ثقتي في القضاء المصري».


وذلك بعد الاستئناف المقدم منها على حكم حبسها 3 سنوات بتهمة ازدراء الأديان.

 

«في مثل هذا اليوم»

2015: «داعش» يتبنى هجومًا انتحاريًّا على فندق للقضاة بسيناء

5 قتلى و14 جريحا بينهم مستشاران بهجوم انتحاري على فندق للقضاة بمدينة العريش بسيناء تبناه تنظيم داعش.


وقالت مصادر: إن الحادث نجم عن تفجير سيارة مفخخة بالقرب من فندق «سويس إن» مقر إقامة اللجنة القضائية والمشرفة على العملية الانتخابية؛ حيث حاول الجناة اقتحام مركز أمني يغلق منطقة إقامة القضاة بالسيارة، وتعاملت قوات الشرطة معها على الفور، ما أدى لحدوث انفجار بمحيط الفندق. 

وأضافت المصادر وفق ما ذكرت لوسائل إعلام مصرية أن تبادل لإطلاق النار وقع بين قوات تأمين المنتجع السياحي ومسلحين، واستمرت الاشتباكات لأكثر من 10 دقائق، وبعدها ألقى مسلحون عبوة ناسفة داخل الفندق وتم تفجيرها.

وقام بتنفيذ العملية كل من: أبو وضاح المهاجر، وأبوحمزة المهاجر.


«في مثل هذا اليوم»

2015: هجوم إرهابي استهدف قوات الأمن الرئاسي التونسية خلف أكثر من 12 قتيلًا

وقع هجوم انتحاري ذو طابع إرهابي استهدف حافلة كانت تقل أفراد من الأمن الرئاسي التونسي وذلك في تونس العاصمة في تونس.

في  وقع تفجير كبير في حافلة تابعة للأمن الرئاسي كانت تسير في شارع محمد الخامس، وذلك قرب مقر حزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل في قلب العاصمة. خلف الهجوم أوليا 12 قتيل و16 جريحا.

ووجدت قوات الأمن التونسية جثة مجهولة الهوية في الحافلة المفجرة، في 26 نوفمبر 2015، وفي بيان لوزارة الداخلية التونسية، جاء فيه أنه بعد القيام بالتحاليل البيولوجية، فإن هوية منفذ العملية ترجع لشاب تونسي يدعى حسام العبدلي، من مواليد 10 ديسمبر 1988، ويقطن في دوار هيشر (ولاية منوبة) وهو بائع متجول.


«في مثل هذا اليوم»

2014: «بوكوحرام» تقتل 48 بائع سمك شمال شرقي نيجيريا

قتل متطرفو جماعة بوكوحرام النيجيرية المسلحة 48 بائع سمك في شمال شرق البلاد، على ضفاف بحيرة تشاد، في أبشع مجزرة ارتكبت منذ شهر.

وقال المسؤول في الجماعة أبوبكر غمندي: إن «عشرات من مقاتلي بوكو حرام قطعوا الطريق المؤدية إلى قرية دورون باغا لصيادي السمك على ضفاف بحيرة تشاد، وقتلوا مجموعة من 48 تاجراً كانوا متوجهين لشراء السمك في تشاد»، وأكد أن المسلحين أوقفوا على الطريق قافلة البائعين على مسافة 15 كيلو متراً من القرية، وارتكبوا مجزرة بحق قسم منهم وأغرقوا الآخرين في البحيرة.


«في مثل هذا اليوم»

2007: الجيش الأمريكي يكشف عن خلايا «تخريبية» بالعراق تدعمها إيران

ذكرت مصادر عسكرية أمريكية في العراق لقناة العربية أن خلايا سرية منشَقة عن جيش المهدي تُنفذ عملياتٍ تخريبية في بغداد، كان آخرَها زرعُ قنبلة في سوق الغزل للحيوانات الأليفة بالقرب من الشورجة ببغداد؛ ما أدى إلى مقتل 13 شخصا على الأقل وإصابةِ أكثر من 50 آخرين بجروح. وقالت المصادر لـ«لعربية»: إن هذه الخلايا غيرُ ملتزمةٍ بالقرار الذي أعلنه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والذي دعا بموجبه إلى وقف العمل العسكري.

كما كشف جورج سميث، المتحدث باسم الجيش الأمريكي بوجود ميليشيات إيرانية تنتمي إلى مجموعةٍ مسلحة تقوم بأعمال عنف في العراق، وأن هدف هذه المجموعة هو ترك الانطباع بأن القاعدة هي من تنفذ تلك الاعتداءات.


«في مثل هذا اليوم»

2014: «داعش» یسقط طائرة حربیة للنظام السوري بدیر الزور

أسقط تنظیم «الدولة الإسلامیة» المعروف بـ«داعش» طائرة حربیة للنظام السوري في دير الزور، في أول عملیة من نوعھا منذ سیطرته على المنطقة حیث أقدم على ذبح اثنین من عناصر القوات النظامیة، طبقا لنشطاء أشاروا إلى تبني التنظیم الدموي إجراءات أمنیة على الحدود مع تركیا لمنع عناصره من الفرار. وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» الذي يرصد ويوثق الأحداث في سوريا، إن المقاتلة الحربیة شوھدت وھي تھوى عقب استھدافھا على الجبل المطل على مدينة دير الزور، حیث تعرضت منطقة «حويجة صكر» في أطرافھا لأكثر من 20 غارة، واشتباكات بین الجانبین.


«في مثل هذا اليوم»

2007: مقتل جندي إيطالي و9 مدنيين أفغان بهجوم انتحاري بكابل


أعلنت القوات الإيطالية العاملة في أفغانستان، أن هجومًا انتحاريًّا نفذ بقنبلة عند مشارف العاصمة كابل، أسفر عن مقتل جندي إيطالي وتسعة مدنيين بينهم أربعة تلاميذ.


وقالت القوات الإيطالية: إن الهجوم الذي وقع في باجمان خارج العاصمة مباشرة كان يستهدف الجنود الإيطاليين في تلك المنطقة. وأضافت أن الهجوم أسفر كذلك عن إصابة 4 جنود إيطاليين وثمانية أفغان آخرين، وقد أدانت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان «بشدة هذا الهجوم الوحشي» واعتبرته «هجومًا ضد الإنسانية والإسلام واستقرار أفغانستان». وأوضحت الشرطة الأفغانية أن الجنود الإيطاليين كانوا يفتتحون جسرًا، وكان المدنيون يتفرجون على الحدث في المنطقة.


«في مثل هذا اليوم»

1989: اغتيال عبدالله عزام مؤسس «القاعدة»


تم اغتيال عبدالله عزام، وقد ولد سنة 1941 في قرية سيلة الحارثية، في جنين بفلسطين، تربى في أسرة ريفية متدينة. سافر للقاهرة للدراسة الجامعية وحصل علي الدكتوراه من جامعة الأزهر أثناء دراسته توثقت علاقاته بالإخوان المسلمين، مع دخول السوفييت لأفغانستان سافر للجهاد هناك، وأسس بدعم من مكتب الإرشاد جماعة الإخوان تنظيم القاعدة وعقب جلاء الروس عن أفغانستان اختلف مع قيادات القاعدة حول مفهوم «الجهاد» ومستقبل المجاهدين من الأفغان العرب، وتعرض لأكثر من محاولة اغتيال حتى قُتل مع ولديه محمد وإبراهيم في باكستان وهو متجه إلى مسجد سبع الليل الذي خصصته جمعية الهلال الأحمر الكويتي للمجاهدين العرب، لإلقاء خطبة يوم الجمعة بتاريخ 25 ربيع الآخر عام 1410هـ الموافق 24 نوفمبر عام 1989م وانفجرت به سيارته التي لغمها له أعداؤه - الذين لم تثبت هويتهم إلى اليوم - ودفن يوم وفاته في باكستان واتهم تنظيم القاعدة المخابرات الإسرائيلية بمقتله، بينما ذهبت آراء خرج بعضها من داخل تنظيم القاعدة يشير لتورط قيادة القاعدة (بن لادن والظواهري) في عملية الاغتيال.

«في مثل هذا اليوم»

1914: مولد «الندوي» مؤسس المجمع الإسلامي العلمي


ولد أبو الحسن الندوي بقرية تكية، مديرية رائي بريلي، الهند.. وهو مفكر إسلامي وداعية هندي.. تعلُّمَه للقرآن الكريم في البيتِ تُعاوِنُه أمُّه، ثم بدأ في تعلُّم اللغتَينِ الأردية والفارسية. تُوُفِّي أبوه عام 1341هـ - (1923م) وهو لم يزل دون العاشرة، فتولَّى تربيتَه أمُّه، وأخوه الأكبُر الدكتور عبدالعلي الحسني الذي كان هو الآخَرُ طالباً في كلية الطب بعد تخرُّجِه من دار العلوم ندوة العلماء ومن دار العلوم ديوبند.

 

"