رئيس التحرير
عبد الرحيم علي
هيئة الخبراء والمستشارين
رولان جاكار - ريشار لابيفيير - عتمان تزغارت - يان هامل
ad a b
ad ad ad

النيابة السعودية تكشف نتائج التحقيقات في قضية «خاشقجي»

الخميس 15/نوفمبر/2018 - 01:05 م
خاشقجي
خاشقجي
سارة رشاد
طباعة

كشفت النيابة السعودية عن نتائج التحقيقات التي أجرتها على مدار الأيام الماضية، بخصوص قضية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، بمقر القنصلية السعودية بإسطنبول.


وجاءت النتائج التي تلخصت في 15 نقطة، أُعلن عنها اليوم الخميس، أن إجمالي عدد المتهمين وصل لـ11 شخصًا، 5 منهم متورطون في عملية القتل.


وقالت النيابة: إنها طالبت تركيا بتزويدها بأدلة وتسجيلات صوتية، مشيرةً إلى أنها حتى الآن تنتظر استجابة تركيا.


وحددت موعد تنفيذ العملية في 29 من سبتمبر الماضي، مشيرةً إلى أن نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق، أحمد عسيري، قد أصدر قرارًا قبيل العملية بتشكيل فريق يتولى استعادة «خاشقجي» إلى السعودية.


وتابعت أن قائد فريق الاستعادة المشار إليه، قد قرر قتل الصحفي حال فشل في إقناعه بالعودة إلى البلاد، لافتة إلى أن «مستشارًا سابقًا أسهم في الإعداد لعملية استعادة خاشقجي».


وتطرقت إلى كواليس ما بعد القتل، قائلة: إن المتورطين في عملية القتل قاموا بتقطيع جثته ونقلها خارج القنصلية، مقدرة عدد الذين أخرجوا الجثة بـ5 أفراد.


وأكدت النيابة أن المتهمين قدموا في بداية الأزمة تقريرًا كاذبًا عن الحادث لنائب رئيس الاستخبارات السابق، موضحًا أن المتورط في تعطيل كاميرات القنصلية في أثناء دخول «خاشقجي»، هو فرد واحد.


وتعود قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي إلى 2 من أكتوبر الماضي، عندما دخل الأخير إلى مقر قنصلية بلاده في إسطنبول للحصول على أوراق إدارية، إلا إنه لم يخرج.


وعلى خلفية الواقعة، صعدت تركيا من الحادثة، متهمة القنصلية بالتورط في قتل الصحفي المعارض للنظام السعودي.


وعلى مدار 18 يومًا انشغل العالم بالقضية في مقابل النفي السعودي، إلى أن أقرت الرياض بعملية القتل في 19 أكتوبر، متعهدة بفتح تحقيقات جدية؛ لمعاقبة من اتخذ قرارًا ونفذ عملية القتل.

"