رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

تقرير أمريكي يحذر.. أوروبا في مرمى الإرهاب الإيراني

الأحد 12/أغسطس/2018 - 12:17 ص
المرجع
علي رجب
طباعة
طالب تقرير حديث لـ«مركز مكافحة الإرهاب»، التابع لوزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، دول الاتحاد الأوروبي، بفرض عُزلة دبلوماسية، ومراقبة شديدة على نشاط إيران في القارة العجوز، مشددًا على ضرورة اعتبار «حزب الله» اللبناني منظمةً إرهابيةً، وعدم الاكتفاء بتصنيف الجناح العسكري، وهو يشكل توجهًا جديدًا في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد التقرير أن دول الاتحاد الأوروبي، مهددة من قِبل الإرهاب الإيراني، وذلك على خلفية اعتقال الدبلوماسي الإيراني «أسدالله أسدي»، الذي خطط لمهاجمة تجمع لـ«مجاهدي خلق» الإيرانية، المعارضة لنظام المرشد علي خامنئي.

وقال تقرير «مركز مكافحة الإرهاب»: إن «اعتقال الدبلوماسي الإيراني أسدالله أسدي في ألمانيا الشهر الماضي، كان الأخير في سلسلة حوادث تورط بها دبلوماسيون إيرانيون في أعمال إرهابية واغتيالات في الدول الغربية على مدى العقود الماضية»، لافتًا إلى تحذيرات جديدة للمسؤولين الأمريكيين للدول الأوروبية بأن إيران تخطط لمزيد من الأنشطة الإرهابية في مناطق أخرى من أوروبا.

ورأى تقرير المركز، أن السلطات التي تحقق في نشاط «أسدي» في ألمانيا وفرنسا وبلجيكا والنمسا، ستقرر قريبًا بأن «هذه ليست مجرد أعمال مارقة، بل تصرفات نظام مارق».
عارف الكعبي
عارف الكعبي
خلايا إيران في أوروبا
ترصد تقارير استخباراتية عديدة وجود خلايا إيرانية تهدد أمن الدول الأوربية، أو تقوم بأعمال إرهابية تستهدف المعارضين للنظام الإيراني في القارة العجوز.

وكشفت دراسة أوروبية مشتركة، أعدّتها الجمعية الأوروبية لحرية العراق، واللجنة الدولية للبحث عن العدالة، في لندن؛ انتشار خلايا الحرس الثوري الإيراني في 14 دولة عربية وأوروبية.

وخلصت الدراسة إلى توصيات تدعو لمواجهة «الحرس الثوري»، ويأتي على رأسها تطبيق شامل لقرار مجلس الأمن 2231؛ بوقف أنشطة تطوير أنظمة الصواريخ، وتهريب الأسلحة إلى الدول المجاورة، مع طرد ميليشياتها المقاتلة، وخاصةً من سوريا والعراق، كما اقترحت تصنيف الحرس الثوري كـ«جماعة إرهابية».

ومن جانبه، أعلن عارف الكعبي، رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة الشرعية لدولة الأحواز العربية، دعمه نتائج ومطالب التقرير الأمريكي بشأن الإرهاب الإيراني، وتهديده أمن القارة الأوروبية، وكذلك منطقة الشرق الأوسط.

وقال «الكعبي»، في تصريح خاص لـ«المرجع»: إن «إيران نفذت عشرات العمليات الإرهابية في أوروبا»، مطالبًا بحزم أوربي في مواجهة إيران.

وحذر «الكعبي»، الدول الأوروبية من استغلال إيران سفاراتها كخلايا تجسس وتصدير للإرهاب، مضيفًا أن «الحديث عن الإرهاب الإيراني في أوروبا ليس جديدًا، إذ إن الخارجية الأمريكية نشرت عبر موقعها الرسمي قائمة بالأعمال الإرهابية التي تمت برعاية إيران، خلال العقود الأربعة الماضية، أي ما بين 1979 و2018».

وأوضح رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة الشرعية لدولة الأحواز العربية، أن «قبرص وفرنسا والنمسا واليونان وألمانيا وإيطاليا»، شهدوا عمليات إرهابية برعاية نظام الملالي، تستهدف المعارضين لهذه النظام، مؤكدًا أن إيران تعتمد على سفارتها أو «حزب الله» وبعض الشيعة المهجرين الموالين للمرشد علي خامنئي، أو مرتزقة يجندهم النظام، في تنفيذ العمليات الإرهابية.

وطالب «الكعبي» الدول الأوربية، بحظر النشاط الإيراني في أوروبا، وكذلك وضع «الحرس الثوري» و«حزب الله» على قوائم الإرهاب.
"