رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

العاملون بـ«قناة الشرق» يكشفون فضائح أيمن نور

الإثنين 09/أبريل/2018 - 11:36 م
أيمن نور
أيمن نور
شيماء حفظي
طباعة
أطلق عدد من شباب جماعة الإخوان العاملين بقناة «الشرق» الإخوانية التي تُبث من تركيا، حملة بعنوان: «كشف المستور»، لفضح تجاوزات أيمن نور رئيس القناة، عقب الأزمة التي نشبت بين الطرفين مؤخرًا.
وتتصاعد أزمة أيمن نور، مع عدد من الشباب العاملين بقناة الشرق الإخوانية؛ حيث أعلن عدد منهم الأربعاء الماضي 4 من أبريل الحالي، اعتصامهم بمقر عملهم، إضافة إلى اعتداء بعض منهم على بعضهم الآخر، وسرقة هاتف أحدهم؛ ما دفع رئيس مجلس إدارة القناة إلى استدعاء مدرعات الأمن للسيطرة على الموقف.
وكشف خالد إسماعيل -أحد الشباب العاملين بقناة الشرق- في منشور كتبه على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تفاصيل كذب أيمن نور بحقه؛ قائلًا: «أيمن نور كَذِب ودلَّس واجتزأ حوارًا بيني وبين صديق حول فعل إنساني، ليحوله بكل خسة وندالة وحقارة لتمويل وتخريب.. طيب إيه اللي جرى.. بيبعت للناس الحوار المُجتزأ عشان يشوهني».
وأضاف إسماعيل: «ولما حد من الشخصيات المعروفة بدفاعها عن الحق ومساندة المظلومين كذبته وقالتله خالد ما يعملش كده.. فحكى ليها إنه شاف الحوار بنفسه -طبعًا بعد ما اتجسس على تليفوني اللي سرقوا مني- قالتله برضه خالد ما يعملش كده.. فطلبت مني إني أبعت الحوار الحقيقي مش اللي هو زورو زي (توكيلاته - وباسبوره - والدكتوراه الروسية المزورة)».
وتابع إسماعيل: «بعت لها الحوار الأصلي، واتأكدت منه فبعتتهوله فرد عليها بإن السكرين شوت ده (فوتو شوب)، فقولتلها أنا مستعد أديلك الموبايل بتاعي تشوفيه بنفسك، قالتلي اتفضل، وبالفعل روحتلها ومسكت التليفون وتفحصت الرسائل كاملة، وتأكدت من تدليسه وحقارته، وكمان شافت رسالة تانية من صديق ليها له علاقة بالموضوع الإنساني نفسه، وبعدها ردت الشخصية دي على أيمن نور بأن كلامك كله تدليس وبهتان، وأنا مسكت الفون في أيدي وكده مافيش كلام يتقال.. ردك إيه؟.. ومن ساعتها يتم البحث عنه».
وأوضح إسماعيل، أن «الشخصية التي واجهت أيمن نور بكل شجاعة، هي طبعًا الصديقة العزيزة والأخت الغالية غادة نجيب، اللي بتقول لأي أيمن أنت (أيمن) في عينه ومابتتكسفش».
كما نشر رئيس حزب غد الثورة المصري، عز النجار، صورة ضوئية من بيان تقدم به إلى الحزب، وكشف فيه حقيقة أيمن نور، رئيس قناة الشرق.
وردًا على البيان الذي تقدم به «النجار»، قرر حزب غد الثورة المصري، حذف اسم أيمن نور، من أسماء الوكلاء المؤسسين للحزب.
وحزب غد الثورة أسَّسه أيمن نور بعد أن ترك حزب الغد، عام 2011، وانضم إليه النائب السابق عن حزب الوفد محمد عبدالعليم، بعدما رفضت لجنة شؤون الأحزاب إنشاء الحزب لوجود اسم أيمن نور ضمن الوكلاء المؤسسين، وهو ممنوع من مباشرة حقوقه السياسية، وبعد استبعاد وحذف اسم أيمن نور من أسماء الوكلاء المؤسسين صدر حكم بالموافقة على إنشاء الحزب.
وبعد الأزمة الحالية، أوضح الحزب، أنه وفقًا لحكم المحكمة الإدارية العليا عام 2011، يُعتبر أيمن نور «محرومًا» من مباشرة حقوقه السياسية لصدور حكم جنائي ضده من محكمة النقض في عام 2006، وبالتالي لا يمكن اعتباره من المؤسسين.

الكلمات المفتاحية

"