يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

البراء الشيشاني.. «قطب الحرب الداعشي» في قبضة الشرطة الأوكرانية

الأحد 17/نوفمبر/2019 - 08:15 م
المرجع
أحمد عادل
طباعة
أعلنت قوات الأمن الأوكرانية، الجمعة 15 نوفمبر، اعتقال أحد قادة تنظيم «داعش» الإرهابي، المدعو سيزار توخوساشفيلي والذي يلقب بـ«البراء الشيشاني»، وذلك قرب منزله في إحدى ضواحى العاصمة كييف، بمعاونة أجهزة الاستخبارات الأمريكية «سي.آي.إيه».

وقالت الشرطة الأوكرانية، في بيان لها، إن المحتجز هو القيادي المطلوب من تنظيم «داعش» الإرهابي، لدي بعض الأجهزة الأمنية الإقليمية، مشيرةً إلي أنه أحد العناصر المحورية في التنظيم، موضحة أنه قيد الاعتقال حاليًا، مردفًا أن جهاز الأمن يدقق المعلومات حول تورطه المحتمل في ارتكاب جرائم على أراضي أوكرانيا.

من هو؟

ولد سيزار توخوساشفيلي، أو البراء الشيشاني، في منطقة وادي بانكيسي الجبلية في جورجيا، وانضمّ لتنظيم «داعش» الإرهابي، وكان نائباً لأبي عمر الشيشاني الملقب بـ«وزير الحرب» في التنظيم، الذي قتل في معارك في عام 2016. 

ويُعدُّ «البراء» أبرز الإرهابيين المطلوبين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان مدرجًا ضمن برنامج يعرض مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في القبض عليه.

وفي عام 2016، وتحديدًا بعد مقتل «أبوعمر الشيشاني»، عَبَر «البراء» الحدود إلى تركيا، حيث واصل تنسيق أنشطة التنظيم من هناك لتنفيذ عمليات إرهابية والعودة مرة أخري لساحة القتال في سوريا والعراق، ثم دخل إلى الأراضي الأوكرانية في عام 2018 بصورة غير قانونية وبجواز سفر مزور. 

واستمر في تنسيق عمل الأفرع الخاصة للتنظيم، بهدف تنفيذ عمليات إرهابية سواء داخل القارة العجوز أو في المناطق التي ينتشر فيها «داعش» بكثرة، وخلال وجوده على الأراضي الأوكرانية تمكن من التواصل مع مجموعة تعرف بـ«الأمنيات» داخل التنظيم الإرهابي وهى عبارة عن وحدة استخبارات داخلية وخارجية لها خيوط في كل مكان وتتبع مباشرة زعيم التنظيم.

حارب في صفوف «داعش» في ضاحية اللاذقية الواقعة في غرب سوريا، وفي عام 2012 تولى منصب أمير مجموعة أطلق عليها «أحدٌ أحد» ليتم في 2013 تعيينه نائبًا لوزير الحرب في "داعش" «أبو عمر الشيشاني».

الكلمات المفتاحية

"