رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

خبراء «دراسات الشرق الأوسط» ينفون تدخل المركز في شؤون فرنسا

الجمعة 25/مايو/2018 - 11:07 م
المرجع
مصطفى حمزة
طباعة
نفى أعضاء لجنة الخبراء والمستشارين بمركز دراسات الشرق الأوسط في باريس (SEMO)، تدخلهم في الشؤون الداخلية للسياسة الفرنسية، مؤكدين أن المركز مؤسسة بحثية تُعنى فقط بدراسة الحركات الإسلاموية، وطرح أفكار تواجه الفكر المتطرف.

جاء ذلك في بيان لهم صدر اليوم الجمعة 25 مايو 2018، بعد اجتماعهم بمقر المركز بالعاصمة الفرنسية باريس، إذ أعلنوا انفتاح المؤسسة البحثية (SEMO) على كل التيارات الفكرية والسياسية في فرنسا، من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، مشددين على أن مركز دراسات الشرق الأوسط لا يتطرق للقضايا والصراعات التي تدور في منطقة الشرق الأوسط والعالم إلَّا من منظور مكافحة التطرّف والإرهاب فقط.

وجددت هيئة الخبراء والاستشاريين ثقتها في رئيس مجلس إدارة المركز، الدكتور عبدالرحيم علي، بوصفه باحثًا مرموقًا في مجال الإسلاميَّات، ونائبًا برلمانيًّا علمانيًّا وتنويريًّا ذا خلفية فكرية إنسانية.

ووقع على البيان أعضاء هيئة الخبراء والاستشاريين لمركز دراسات الشرق الأوسط بباريس (SEMO)، وهم: رولان جاكار، رئيس المرصد الدولي للإرهاب، والكاتب الفرنسي ريشار لابفيير، مؤلف كتاب «دولارات الإرهاب»، وعثمان تزغارت، مؤلف كتاب «وصايا بن لادن»، والكاتب الصحفي يان هامل.
"