يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

طائرة ذات مجسم أجوف.. تقرير أمريكي يكشف أكذوبة «قاهر» الإيرانية

الجمعة 25/أكتوبر/2019 - 09:32 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

في خطوة استعراضية من إيران نشرت قوات الحرس الثوري مقطع فيديو تقول: إنه لطائرة عسكرية متطورة إيرانية الصنع اسمها «قاهر»، زاعمة أن طهران قادرة على صد أي تهديدات خطيرة قد تواجهها.


بدورها، نشرت مجلة «ناشيونال إنترست» الأمريكية تقريرًا يكشف الحجم الحقيقي للقدرات الإيرانية العسكرية وادعائها بتطوير أسلحة جديدة، وتحديدًا طائرة الشبح «قاهر» التي قال التقرير إنها لم تكن سوى «مجسم أجوف».


يشار إلى أن النظام الإيراني أطلق «قاهر 313» لأول مرة في عام 2013، وتم الكشف عن نسختها الجديدة في عام 2017 التي تبين بعد ذلك أنها لم تكن سوى تقليد بخس، حسب التقرير الأمريكي.


وقالت طهران آنذاك: إن الطائرة قادرة على التخفي من الرادار، وحمل قنبلتين زنة ألفي رطل، أو ما لا يقل عن 6 صواريخ جو، لكن الطائرة التي تبدو أنيقة كانت «مزيفة»، وليس بها سوى محرك واحد ومقعد واحد.

 

فيديو مُفبرك

وعن الفيديو الذي نشرته قوات الحرس الثوري للطائرة، أوضح تقرير «ناشيونال إنترنست» أن فيديو الرحلة التجريبية المصورة فوق الجبال المغطاة بالثلوج كان مزورًا، وتضمنت مشاهد باستخدام طائرة درون مصغرة.


واعتمد مُعد التقرير «ستيف وينتز» في تقييمه للطائرة على تصميم نموذج بلاستيكي مصغر للطائرة، حيث اكتشف أنه لا يسع حرفيًّا للقنابل والصواريخ التي ادعى المسؤولون الإيرانيون أن الطائرة قادره على حملها.


كما استند التقرير في تقييمه على خبراء أظهروا عيوبًا أخرى كثيرة بطائرة الشبح الإيرانية المزعومة، ومنها أن حجمها غريب وقمرة القيادة صغيرة جدًا لا تسع حتى لطيار عادي.


وأشار الخبراء إلى أنه من الواضح جدًا أن الجناح المستخدم في طائرة الشبح الإيرانية تم الحصول عليه من طائرة ميغ-17 قديمة، ما يكشف الأكذوبة الإيرانية بشأن قدرتها على صناعة طائرة ذات إمكانيات كبيرة.


وفي سقطة فنية أخرى تفضح المهندسين الإيرانيين الذي صمموا طائرة الشبح المقلدة، أوضح الخبراء الذين تحدثوا للمجلة الأمريكية، وهي أن ضغط الإطارات كان منخفضًا جدًّا بالنسبة للطائرة الحقيقية، مضيفًا: «حديث المسؤولين الإيرانيين عن طائرة الشبح لم يكن سوى حديث عن مجسم أجوف».

الكلمات المفتاحية

"