رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«بانوراما المرجع» الأربعاء 9 أكتوبر2019: ترامب يقلب الأوضاع السورية.. وفرار الحوثيين من الحرب

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 01:07 م
ترامب
ترامب
شيماء يحيى
طباعة

ترصد بانوراما «المرجع» اليوم الأربعاء الموافق 9/ 10/ 2019، العديد من المتابعات الإخبارية، والرؤى، والتصريحات بشأن جماعات التطرف، على النحو التالي:

 


 

 

القمة الثلاثية
القمة الثلاثية
أولا: متابعات إخبارية
مصر واليونان وقبرص تحذر من التصعيد التركي «شرق المتوسط»، وقادة الدول الثلاث أكدوا تمسكهم بتعزيز التعاون ومواجهة التحديات المشتركة في القمة الثلاثية.

«تغريدات ترامب» تخلط الأوراق في سوريا.

تركيا والفصائل الموالية لها جاهزة للتدخل عسكريًا، وقيادي كردي مستعد لـ«شراكة مع الأسد».

برلمانيان ألمانيان يشيدان بعودة «أرامكو» إلى طاقتها الإنتاجية، ويحملان إيران مسؤولية الهجوم.

«واشنطن» تدين العنف في العراق وتحض حكومته على «ضبط النفس».

حذّر رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، من أن حكومته لن تسمح للمتظاهرين بنشر الفوضى، وذلك خلال خطاب ألقاه أمام البرلمان، الثلاثاء.

المفوضية الأوروبية تطلب الالتزام بمكافحة الإرهاب عبر الإنترنت.

«إيران» تلوح بانتهاك رابع لـ«النووي»، وتزيد الضغط على الأوروبيين.

جدل حول اختبار روسيا «إس 500» على الأراضي السورية.

رسائل إيران للتهدئة عبر «الحوثي» تؤكد تدخلها في اليمن.

انتخابات تونس.. كل من تحالف مع «الإخوان» خاسر، ومخالفات خطيرة بانتخابات البرلمان، واتهامات بالتزوير.

أكد مسؤولون أفغان عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة الهندية، في عملية أميركية-أفغانية مشتركة الشهر الماضي.

 تحرير «الفاخر» من قبضة الحوثي، وهزائم ساحقة لميليشيا إيران وفرار مسلحيها.

مع ترقب «الغزو التركي»، هجوم لداعش على الرقة.
خير الله خير الله
خير الله خير الله الإعلامي اللبناني
ثانيًا: رؤى وتصريحات
بكر عويضة، صحافي فلسطيني، يتحدث عن «الجوكر» الأخطر، في صحيفة «الشرق الأوسط»ـ يقول: «ثم، نقترب زمنيًّا أكثر، فنرى مصر المنتصرة في أكتوبر 1973، تواجه أكثر من «جوكر» يريد النيل من استقرار المصريين وأمنهم، لماذا تتعنت إثيوبيا فيما يتعلق بالتفاوض حول اقتسام مياه نهر النيل؟ ولماذا لا يفِت عضد داعمي التسلل عبر الحدود من شرق ليبيا بقصد التخريب في مصر؟ هل هذه مجرد صدف؟ بالتأكيد كلا، ثم ماذا عن «جواكر» خبث ليست تمل من خلط أوراق اللعب في ملاعب العراق وسوريا ولبنان، وصولًا إلى فلسطين والسودان؟ يبقى أن الأهم، هو السؤال: ألم يأن للعرب أن يفيقوا من أوهام طال أمد خداعها لهم، فيما «جواكر» الأغراب تعيث في ديارهم فسادًا؟».

يقول خيرالله خيرالله، الإعلامي اللبناني، في صحيفة «العرب» اللندنية: لم يتغيّر شيء إلى الآن، لا تزال الولايات المتحدة تطرح أفكارًا لا بعد إستراتيجيًّا لها، من نوع ترك أتراك سوريا لمصيرهم في وقت تستعد تركيا لإقامة حزام أمني في الشمال السوري، لم يتردد الرئيس دونالد ترامب في تبريره لوقف الحماية الأمريكية للأكراد في القول عبر تغريدة «قاتل الأكراد إلى جانبنا، لكننا دفعنا لهم أموالًا طائلة وزودناهم بمعدات كي يفعلوا ذلك، إنهم يقاتلون تركيا منذ عقود، أوقفت هذا القتال لثلاث سنوات تقريبًا، لكنه آن أوان أن نترك هذه الحروب السخيفة التي لا نهاية لها، وكثير منها حروب قبلية وإعادة جنودنا إلى بلدهم، سنحارب حيث نجد لنا مصلحة، سنحارب من أجل أن ننتصر على تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا والأكراد معالجة الوضع وإيجاد مخرج لما يريدون عمله بمقاتلي الدولة الإسلامية، الذين أسروا في جوارهم».

يقول حازم صاغية، في صحيفة «الشرق الأوسط»: عن ثوريين يكرهون الثورات، لكن أهم الأسباب التي تدفع أولئك الثوريين إلى الوقوف ضد الثورات أنهم أصبحوا جزءًا، ولو ثانويًّا، من سلطة الأمر الواقع، إنهم الحاشية الضرورية لمنظومة الحكم التي يتربع في قمتها الولي الفقيه فيما ينتفض في وجهها شبان العراق، بعدما انتفضت أكثرية الشعب السوري.

فايز سارة، كاتب وصحافيّ سوريّ، يقول في صحيفة «الشرق الأوسط» عن الاتجار بمصائب السوريين: «لم تقتصر الاستفادة الروسية من العمليات العسكرية على ما حققته الصناعات العسكرية من أرباح وفوائد على حساب دماء السوريين وممتلكاتهم، بل إن تلك العمليات أعطت جنودها وضباطها خبرات، لا شك أن الدولة الروسية ستوظفها، سواءً إذا صدرتها عبر خبراء إلى الدول التي تتعامل معها، أو استخدمتها في الصراعات الداخلية للاتحاد الروسي أو في صراعات تخوضها موسكو مع الدول المجاورة».
"