رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

عاصم عمر.. زعيم «الإرهاب القاعدي» في شبه الجزيرة الهندية

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 11:45 م
المرجع
معاذ محمد
طباعة

أعلنت المديرية الوطنية للأمن في أفغانستان، الثلاثاء 8 أكتوبر 2019، مقتل "عاصم عمر"، زعيم "تنظيم القاعدة في شبة الجزيرة الهندية" بغارة "أمريكية ـــ أفغانية" مشتركة الشهر الماضي.


وبحسب تصريحات مسؤولين أفغان، قتل "عمر"، في غارة على مجمع لـ«طالبان» في منطقة موسى قلعة، بولاية هلمند الأفغانية يوم 23 سبتمبر 2019.


وقالت المديرية الوطنية للأمن، إن «عمر» مواطن باكستاني، بينما أوضحت بعض التقارير إنه ولد في الهند.


وبحسب تغريدة للمديرية الوطنية للأمن على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، فإن "عمر عاصم" قتل مع ستة أعضاء آخرين بتنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة الهندية"، معظمهم باكستانيون، في ولاية هلمند جنوب أفغانستان، مضيفة أنه كان «ملتحقًا» بحركة طالبان.


كما أشارت، إلى أنه من بين أعضاء "القاعدة" الستة الذين قتلوا في الغارة، رجل يدعى «ريحان»، مهمته التواصل مع زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.


عاصم عمر.. زعيم «الإرهاب

من هو عاصم عمر؟


هو زعيم فرع "تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية"، وكلف من قبل زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري في سبتمبر 2014، بفتح جبهة جديدة في آسيا، في الوقت الذي تراجع فيه نفوذ «القاعدة» أمام اتساع سيطرة «داعش» في سوريا والعراق، حينذاك.


وظهر "عمر" في عدد من المناسبات، ويبدو أنه كان مهمًا بالنسبة للتنظيم ليتم إظهاره بوجه مخفي وعمامة سوداء ولحية كثة، في فيلم دعائي بثه التنظيم للاحتفال بالذكرى 11 لهجمات 11 سبتمبر عام 2001.


كما أصدرت الذراع الدعائية للقاعدة، في 24 يوليو عام 2013، شريط فيديو يظهر فيه عاصم عمر، وهو يدعو المسلمين الهنود إلى المشاركة في «الجهاد العالمي».


وبحسب تقارير إعلامية، ولد «عاصم» بين عامي 1974 و1976 في ولاية أوتار برديش في الهند، ودرس في الجامعة الإسلامية، غير أن المديرية الوطنية للأمن في أفغانستان تقول إنه باكستاني.


غادر عاصم عمر الهند، وانتقل للعيش في باكستان في أواخر التسعينيات من القرن الماضي، وأعطى دروسًا دينية في مخيمات حركة المجاهدين في "كشمير"، كما درس في جامعة العلوم الإسلامية في كراتشي.


وقالت بعض المصادر لصحيفة «إنديان إكسبريس» الهندية، إن عاصم عمر كان مرشدًا من قبل نظام الدين شامزاي «رجل دين له صلات وثيقة بطالبان».


ويشاع عن «عاصم» أنه سافر إلى أفغانستان، والتقى أسامة بن لادن، مؤسس تنظيم القاعدة، وانضم إلى حركة الجهاد الإسلامي في الهند، ورافق إلياس كشميري زعيم الحركة السابق هناك.


وظهر زعيم تنظيم القاعدة فى شبه الجزيرة الهندية، في عدة مقاطع مرئية أنتجتها حركة "طالبان باكستان"، وألف ما يقرب من أربعة كتب تدعو إلى الجهاد منحته شهرة كبيرة بين الإسلامويين الباكستانيين، وفي أبريل عام 2014، أصبح الزعيم الشرعي للقاعدة فى شبه الجزيرة، بعد أن كان كبير مسؤولي الشريعة بها فقط .

"