رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

واشنطن تضع 12 شرطًا لرفع العقوبات عن إيران

الثلاثاء 22/مايو/2018 - 05:07 م
وزير الخارجية الأمريكي
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
إسلام محمد
طباعة
توعَّد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، طهران بفرض «أشد العقوبات في التاريخ» عليها، وأعلن بومبيو في كلمة متلفزة، أن «الاستراتيجية الأمريكية الجديدة تتكون من 7 محاور»، وأن الضغط الاقتصادي هو الجانب الأبرز من تلك الاستراتيجية.

واشترط «بومبيو» أيضًا 12 شرطًا لتطبيع العلاقات مع إيران، هي:
1- الإفصاح عن كامل الأبعاد العسكرية لنظامها النووي.
2- السماح لوكالة الطاقة الذرية بالتفتيش بشكل مستمر.
3- التوقف عن تخصيب اليورانيوم.
4- التخلي عن محاولات معالجة البلوتونيوم.
5- إغلاق مفاعل الماء الثقيل.
6- السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول الكامل إلى كل المحطات النووية العسكرية وغير العسكرية.
7- وضع حد لانتشار الصواريخ الباليستية.
8- إطلاق الصواريخ التي يمكن أن تحمل رؤوسًا نووية.
9- إطلاق سراح المواطنين الأمريكيين وكل مواطني الدول الحليفة.
10- إيقاف دعم إيران مجموعات مصنفة إرهابية في الشرق الأوسط، مثل حزب الله وحركتي حماس والجهاد الفلسطينيتين.
11- احترام الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الميليشيات الشيعية.
12- إيقاف دعم الميليشيات الحوثية في اليمن، وأن تعمل على التوصل لحل سياسي في اليمن.
كما جاء على هامش الشروط الاثني عشر بعض المطالب الأمريكية بأن تسحب إيران كل القوات التي تخضع لأوامرها من سوريا، مع توقف دعم طالبان وجميع العناصر الإرهابية، وإيواء عناصر القاعدة، وإيقاف دعم فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني لشركائه من الإرهابيين، ووقف سلوكها الذي يُهدد جيرانها، وكثير منهم حلفاء للولايات المتحدة.

وعلى إثر تلك التصريحات النارية، كشف مسؤول إيراني رفيع المستوى (رفض ذكر اسمه) لوكالة «رويترز» أن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي تدل على أن واشنطن تسعى لتغيير النظام في بلاده. 

فيما أعلنت الخارجية البحرينية تأييدها المطالب، وأشادت بالجهود الأمريكية «المتواصلة والهادفة لتدعيم الأمن والسلم الإقليمي والدولي، وسعيها الدؤوب لاتخاذ كل السبل؛ من أجل منع نشر الفوضى والتوتر، وحل الأزمات في المنطقة»، وأكدت أن مملكة البحرين ترى نفسها في موقع واحد مع الولايات المتحدة الأمريكية في مواجهة الخطر الإيراني، والتصدي لمحاولات إيران لتصدير العنف والإرهاب.
"