رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

لمنع الشغب.. الشرطة تفرق احتجاجات السترات الصفراء وبلاك بلوك في باريس

السبت 21/سبتمبر/2019 - 08:54 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

أطلقت الشرطة الفرنسية قنابل الغاز المسيّل للدموع وألقت القبض على أكثر من 100 شخص في باريس يوم السبت 21 سبتمبر 2019، خلال تفريق مجموعات من محتجي «السترات الصفراء»، كانوا يحاولون تنظيم مظاهرات غير مصرح بها، وآخرون يرتدون أقنعة سوداء عرقلوا احتجاجًا متعلقًا بتغير المناخ.

 

وأعلنت الشرطة إلقاء القبض على 137 شخصًا في باريس، كما تصدت لنحو مائة محتج خلال محاولتهم التجمع في شارع الشانزليزيه.

 

ونشرت الحكومة أعدادًا ضخمة من الشرطة؛ خشية أن يستغل مؤيدو السترات الصفراء وغيرهم من النشطاء، ومنهم أنصار حركة «بلاك بلوك» الفوضوية، مظاهرات مصرح بها للاحتجاج على تغير المناخ وتشريع جديد لإصلاح نظام التقاعد.

 

وتم نشر نحو 7500 شرطي وحال الانتشار الأمني دون وصول الاحتجاجات إلى عدة مناطق في باريس بينها شارع الشانزليزيه وتم إغلاق ما يزيد على 30 محطة مترو، كما شهد التجمع بشأن تغير المناخ اشتباكات متفرقة بين الشرطة ومتظاهرين ملثمين اندسوا بين الحشد.

 

وشكلت مجموعات ترتدي ملابس سوداء، تشبه ما يرتديه ناشطو حركة بلاك بلوك، حواجز وأضرموا النيران في صناديق قمامة ودراجات نارية وألقوا طلاء على واجهة أحد البنوك.

 

ووقعت اشتباكات مماثلة في وقت لاحق خلال هذا التجمع وحملت شرطة منطقة باريس حركة بلاك بلوك مسؤولية العنف، وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع.


وشاب العنف أيضًا مسيرة سلمية شارك فيها آلاف الأشخاص، منهم بعض محتجي السترات الصفراء، وانطلقت في عدد من الشوارع، وذلك بعد يوم من مسيرات في باريس ومدن أخرى في أنحاء العالم للمطالبة بتحرك الحكومات لمواجهة آثار تغير المناخ.

إيمانويل ماكرون
إيمانويل ماكرون

خطة الحكومة للتقاعد


ودعت إحدى النقابات العمالية لمسيرة أخرى للاحتجاج على خطة الحكومة الشاملة بشأن نظام جديد للتقاعد، وتسبب الإصلاح المزمع في إضراب ضخم للعاملين في مترو الأنفاق يوم 13 سبتمبر أيلول أغلقت على أثره معظم محطات الشبكة.

 

وتتخذ السلطات أيضًا إجراءات احترازية للحيلولة دون قيام المحتجين بعرقلة مناسبة ثقافية سنوية مطلع الأسبوع تتيح للجمهور نظاما خاصا لدخول المواقع التاريخية.

 

وتم إغلاق بعض المواقع مثل قوس النصر بينما طلبت مواقع أخرى مثل قصر الإليزيه الرئاسي من الزائرين التسجيل مسبقًا.

 

وينظم محتجو السترات الصفراء مظاهرات لعطلة السبت الخامسة والأربعين على التوالي ويحاولون إحياء المظاهرات التي تحولت إلى العنف في بعض الأحيان.

 

وظهرت حركة السترات الصفراء في أواخر العام الماضي على أثر زيادات في الضريبة على الوقود ثم تحولت إلى تمرد على إدارة الرئيس إيمانويل ماكرون للبلاد.

"