رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

القاعدة تتهم باكستان.. حلقة مفقودة في لغز اختفاء زوجة الظواهري

الجمعة 23/أغسطس/2019 - 10:34 م
المرجع
شيماء حفظي
طباعة

اتهم تنظيم القاعدة اليوم الجمعة 23 أغسطس 2019، قوات الأمن الباكستانية باحتجاز  زوجة زعيم التنظيم، أيمن الظواهري، وأسرتين أخريين من أسر قتلى التنظيم لمدة قاربت على العام.

وزعمت قيادة تنظيم القاعدة في بيان، الجمعة، أن «القوات الباكستانية» احتجزت زوجة الظواهري وآخرين، وذلك أثناء مغادرتهم معقل التنظيم السابق في وزيرستان المتاخمة لأفغانستان منذ نحو عام، هربًا من الغارات الجوية المتواصلة.

وأصبح الظواهري زعيما للقاعدة بعد مقتل أسامة بن لادن عام 2011 في أبوت آباد في باكستان على يد قوات العمليات الخاصة "نيفي سيلز" التابعة للبحرية الأمريكية.

القاعدة تتهم باكستان..

أميمة.. هل هي المقصودة؟ 

ولم يذكر التنظيم صراحة من هي الزوجة المقصودة، وعلى الرغم من أنباء زواج الظواهري بأربعة نساء، فإن أبرزهن هي أميمة حسن، والتي أصدرت عددًا من البيانات عرفت إعلاميًّا من خلالها.

وأميمة حسن، التي تعد الزوجة الثانية للظواهري، تزوجها بعد مقتل زوجته (عزة نوير) التي قتلت في قندهار في بداية العمليات في أفغانستان.

لكن إعلان تنظيم القاعدة احتجاز زوجة الظواهري لمدة أكثر من عام، يتقاطع مع نشر مقال لـ"أميمية حسن" في أبريل الماضي، هاجمت فيه أمريكا، محاولة لغسل سمعة القاعدة.

وكانت أميمة، متزوجة من القيادي طارق أنور قائد العمليات الخاصة في تنظيم الجهاد المصري، والذي قتل في أفغانستان عام 2001 في منطقة خوست، وتزوجت بعده الظواهري.

وهي شقيقة أسامة حسن القيادي سابق في الجماعة الإسلامية،  وسجن فترة في إيران وقُتل في أفغانستان، وابنته رقية تزوجت جعفر بن محمد الإسلامبولي، شقيق قاتل الرئيس الراحل أنور السادات.

وشقيقها الآخر شريف حسن كان أحد كوادر الجماعة الإسلامية حكم عليه بالإعدام في قضية «العائدون من أفغانستان» عام 1992، ونفذ الحكم.

ووالدها الحاج حسن أحمد كان متهمًا في قضية «العائدون من ألبانيا» وحكم عليه بالسجن لمدة عام.

وظهرت أميمة، بعد 2011، حينما بعثت برسالة تهنئة نشرتها صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية، نقلا عن أحد المواقع الإسلامية، قالت إنها موجهة إلى المرأة المسلمة بسبب دورها الفعال والرئيسي فى ثورات الربيع العربي الذي يعتبر بداية للربيع الإسلامى فى العالم. حسب ما جاء في الرسالة.

القاعدة تتهم باكستان..

 عزة .. الزوجة الأولى

أما زوجته الأولى، عزة نويرة، تزوجت من الظواهري في 1979 في مصر، وهي تنحدر من أسرة مصرية عريقة من صعيد مصر وغادرا مصر في 1984.

وأصبح الظواهري (50 عاما) زعيم حركة «الجهاد» المصرية أحد أبرز مسؤولي تنظيم القاعدة بزعامة بن لادن المشتبه فيه الرئيسي في اعتداءات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة.

وبحسب ما يقول مسؤولو القاعدة، فإنها قتلت في قصف للولايات المتحدة على حي يقع في ضاحية قندهار حيث كانت تقيم تسع عائلات تضم نساء وأطفالًا.


"