رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

المسماري: جماعة «الإخوان» تُنفذ أجندة «تركية - قطرية» لتقسيم الجنوب الليبي

الأحد 18/أغسطس/2019 - 10:02 م
اللواء أحمد المسماري
اللواء أحمد المسماري
شريف عبد الظاهر
طباعة

قال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، الأحد 18 أغسطس 2019: إن تنظيم داعش الإرهابي يعمل بالتنسيق مع ميليشيات حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج في مدينة مرزق جنوب البلاد. 

وأوضح المسماري في مؤتمر صحفي ببنغازي، أن مدينة مرزق تشهد اشتباكات طاحنة من مجموعات مرتزقة تشاديين وعناصر تنظيم داعش ضد أهالي المدينة، ودلل المسماري على ذلك بتفجير أحد المرتزقة نفسه عند القبض عليه وهو سلوك داعش والقاعدة.

وأكد أن جماعة الإخوان الإرهابية تدعم المرتزقة التشاديين لتهجير أهالي مدينة مرزق؛ لافتًا إلى أن الجنوب منبع لثروتها وجزء لن يتجزأ من البلاد.

وقال المسماري: إن «ما قامت به العصابات المرتزقة للمعارضة التشادية في العمل على تهجير أهالي مرزق (جنوبي البلاد)، وحرق منازلهم هو تطهير عرقي مدعوم من تنظيم الإخوان الإرهابي المتستر بحكومة الوفاق غير الشرعية».

وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي، أن القوات المسلحة الليبية، قادرة على رد أي تهديد لأي مواطن ليبي، موضحا «أن الموقف الميداني والعمليات التعبوية ممتازة جدًّا وأن القوات تقاتل على خط نار طويل وتؤمنه من العزيزية والهيرة وغريان».

وشدد على أن جماعة الإخوان تسعى لتقسيم المدينة، وضرب نسيجها الاجتماعي، ووحدتها الوطنية لأجندات خارجية تركية وقطرية، قائلًا: إن ذلك «يجعلنا نضع أمام كل ليبي مازالت على عينيه غمامة أن المعركة الحقيقية بين الوطنيين الشرفاء وأعداء الشعب الذين نهبوا خيراته ويسعون لتدميره».

وفيما يخص الضربات الجوية قال المتحدث باسم الجيش الليبي: إن «سلاح الجو نفذ ضربات على مطار زوارة بعد اكتشاف تحويله من مطار مدني إلى عسكري وتحويله إلى منصة للطيارات المسيرة وتمركز للميليشيات، وتم استهدافه بناء على معلومات دقيقة جدًّا».

"