رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«إبراهيم كمال».. المرشد الروحي للشبيبة الإسلامية المغربية

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 06:18 م
المرجع
أسماء البتاكوشي
طباعة

هو واحد من اثنين أسسا الحركة الإسلامية المغربية، أو الشبيبة الإسلامية في المغرب، يصفه حزب النهضة  والفضيلة (الذراع السياسية للحركة الإسلامية في المغرب)، بـ«المرشد الروحي»، إنه إبراهيم كمال المولود في الدار البيضاء بالمغرب عام 1931.


«إبراهيم كمال»..

بدايته

عمل مدرسًا في بداية حياته، واعتقل في يناير 1976، في قضية اغتيال القيادي الاتحادي السابق عمر بنجلون في ديسمبر 1975، وكان آنذاك نائبًا لرئيس الشبيبة الإسلامية عبدالكريم مطيع الذي أسس معه الحركة الإسلامية.

وبعد ذلك بخمس سنوات، أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء عبدالكريم مطيع وحكمت عليه غيابيًّا بالسجن المؤبد، وبرأت نائبه إبراهيم كمال بتاريخ سبتمبر 1980.

«إبراهيم كمال»..

استقطاب الشباب

وكان كمال هو المسؤول عن تدبير الدعوة والتربية واستقطاب الشباب؛ ما يؤكد كون كل الشباب الذين انضموا إلى الشبيبة، جاءوا عن طريقه؛ حيث إن عبدالكريم مطيع راهن عليه في هذا الأمر.

ووصف وهناك علاقة قوية بين ابراهيم كمال وعبدالإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي، ونعاه الأخير قائلا: «إن كمال كان رجلًا صالحًا».

تلقى تعليمه على يد الرعيل الأول من قادة النضال الوطني مثل بوشتي الجامعي والحمداوي، وانخرط في صفوف الحركة الوطنية في خمسينيات القرن الماضي، وأصبح واحدًا من ملهبي شعلتها، في المدارس الوطنية للدار البيضاء وغيرها.

«إبراهيم كمال»..

على خطى الإخوان

ثم تحول نشاطه إلى تنظيم الخلايا الفدائية المسلحة، وعقب إعدام سيد قطب الذي يعتبره «كمال» شهيد الدعوة الإسلامية، تحول كمال من واعظ مرشد في مسجد درب غلف، إلى مؤسس للخلايا الأولى لتنظيم الحركة الإسلامية بالمغرب، إلى جانب عبدالكريم مطيع، لترسيخ فكر قطب في عقول أتباعهما وتلاميذهما الصغار.   

وتصف الحركة نفسها بأنها جمعية دينية تربوية نشاطها قانوني ومرخص به، وهي بصفتها هذه بعيدة عن الاحتراف السياسي، أما أسلوبها التربوي فهو خاضع لقاعدة التنشئة الدينية الإقصائية للغير والتي تقوم عليها العديد من منظمات الإسلام السياسي، وعلى رأسهم جماعة الإخوان ومنظمات الجهاد.

وتسعى الجماعة إلى استغلال الإمكانيات والظروف لتقوية ساعدها عن طريق التغلغل وسط الجماهير، والتسلل داخل القطاعات الرئيسية والاستراتيجية للدولة، باستخدام ستار الدين وأقنعة العمل الخيري.

 وبالأمس الإثنين 12 أغسطس 2019، توفي القيادي المغربي، مرشد حزب النهضة والفضيلة، المنشق عن حزب «العدالة والتنمية» الذراع الإخوانية بالمغرب، إبراهيم كمال، بمدينة الدار البيضاء؛ بسبب أزمة صحية ألمت به، عن عمر يناهز 81 عاما.

"