يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الشرطة البريطانية تجمع شهادات الصحفيين عن «عروس داعش»

الأربعاء 07/أغسطس/2019 - 07:52 م
المرجع
أحمد لملوم
طباعة
تسعى الشرطة البريطانية إلى الحصول على أمر قضائي للاطلاع على ملاحظات الصحفيين بشأن المقابلات التي أجروها مع شميمة بيجوم الملقبة بـ«عروس داعش».

وقدم محامو مفوضية شرطة العاصمة هذا الطلب لرؤية إفادات وملاحظات الصحفيين في صحيفة «التايمز» البريطانية ومؤسستين إعلاميتين أخريين أجروا لقاءات صحفية مع بيجوم.

ويهتم المحققون بشكل خاص بالملاحظات التي قدمها الصحفي أنتوني لويد، الذي تعقب «بيجوم» ونقل رغبتها في العودة إلى وطنها، في تقرير نشره في صحيفة «التايمز» فبراير الماضي.

وفرت بيجوم، التي يبلغ عمرها الآن 19 عامًا، من منزلها في شرق العاصمة لندن إلى سوريا في عام 2015 للانضمام إلى «داعش»، وتزوجت بهولندي ينتمي هو الآخر إلى التنظيم الإرهابي.

وكان بعض الصحفيين استطاعوا التعرف على «بيجوم» في مخيم «الهول» للنازحين من مناطق سيطرة داعش في شمال سوريا، وفي 20 فبراير الماضي، أصدر وزير داخلية بريطانيا السابق ساجد جاويد قرارًا بتجريد «بيجوم» من الجنسية البريطانية.
 
وفي حوار معه قال والد «بيجوم» ذو الأصل البنغالي: إنه مصدوم من إعلان ابنته عدم شعورها بالندم لانضمامها إلى التنظيم الإرهابي، رغم أنه لم يرها منذ هروبها إلى سوريا عام 2015.

وقال أحمد علي والد شميمة لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية: «إذا اعترفت بارتكاب خطأ على الأقل، كنت سأشعر بالأسف عليها، والآخرون سيشعرون بالأسف تجاهها، لكنها لا تتقبل أخطاءها». 

وكانت السلطات البنغالية قد أعلنت رفضها منح الشابة البريطانية جنسية بنجلاديش، بعدما قررت السلطات البريطانية إسقاط الجنسية عنها.

الكلمات المفتاحية

"